الأدوية المفردة : حرف الألف

شاطر
avatar
الإدارة
Admin

عدد المساهمات : 2552
تاريخ التسجيل : 23/01/2014

الأدوية المفردة : حرف الألف

مُساهمة من طرف الإدارة في الجمعة ديسمبر 16, 2016 10:53 am


بّسم اللّه الرّحمن الرّحيم
القانون فى الطب لإبن سينا
الكتاب الثانى : الأدوية المفردة
الأدوية المفردة على ترتيب جيد
حرف الألف

● [ إكليل الملك ] ●

الماهية: هو زهر نبات تبني اللون، هلالي الشكل، فيه مع تخلخله صلابة ما، وقد يكون منه أبيض، وقد يكون منه أصفر. قال "ديسقوريدوس": من الناس من يسميه إيسقيفون، وهو حشيش يابس كثير الأغصان ذوات أربع زوايا إلى البياض مائل، وله ورق شبيه بورق السفرجل، لكنه إلى الطول مائل، وهو خشن خشونة يسيرة، وله زغب ولونه إلى البياض، ينبت في مواضع خشنة.
الاختيار: أجوده ما هو أصلب، ولونه إلى البياض قليلاً، وطعمه أمرّ، ورائحته أظهر. قال "ديسقوريدوس": أجوده ما فيه زعفرانية لون، وهو أذكى رائحة وأن كانت رائحة نوعه في الأصل ضعيفة وأن يكون لونه لون الحلبة.
الطبع: حار في الأولى يابس فيها، وبالجملة هو مركب وحرارته أغلب من برودته. قال "بديغورس": هو معتدل في الحرارة والبرودة.
الأفعال والخواص: فيه قبض يسير مع تحليل وبسبب ذلك ينضج. قال "بديغورس": هو مذيب للفضول بالخاصية. قالوا: وعصارته مع الميبختج تسكن الأوجاع، وهو محلل ملطّف مقو للأعضاء.
الأورام والبثور: ينفع من الأورام الحارة والصلبة، وخصوصاً مع الميبختج، وأيضاً مخلوطاً ببياض البيض ودقيق الحلبة، وبزر الكتان والخشخاش بحسب المواضع.
الجراح والقروح: ينفع من القروح الرطبة، وخصوصاً من الشهدية مطلى بالماء أو شيء من المجفّفات، يقرن به مثل العفص والطين الجفيف والعدس.
أعضاء الرأس: ينفع من أورام الأذنين، ويسكن وجعهما ضماداًَبالميبختج وسائر ما قيل وقطوراً فيهما من عصارته، ونفعه من الوجع أعجل، ويتخذ منه النطول فيسكّن الصداع.
أعضاه العين: ينفع من أورام العينين ضماداً بالميبختج وبما قيل معه.
أعضاء النفض: ينفع من أورأم المقعدة والانثيين ضماداً بالميبختج، وبما قيل معه مطبوخاً بالشراب، وماء طبيخ، قضبانه وورقه إذا شرب يدرّ البول، ويدرّ الطصث، ويخرج الأجنة ويستحم بماء طبيخه، ويسكن الحكة العارضة في الخصيتين.


● [ أنيسون ] ●

الماهية: هو بزر الرازيانج الرومي، وهو أقل حرافة من النبطي، وفيه حلاوة وهو خير من النبطي.
الطبع: قال "جالينوس": هو حار في الثانية يابس في الثالثة، وقال كلاهما في الثالثة.
الأفعال والخواص: مفتح مع قبض يسير مسكن للأوجاع معرق محلّل للرياح، وخصوصاٌ إن قلي، وفيه حدة يقارب بها الأدوية المحرقة.
الأورام والبثور: ينفع من التهيج في الوجه وورم الأطراف.
أعضاء الرأس: إن تُبخر به واستنشق بخاره سكَن الصداع والدوار، وإن سُحق وخُلط بدهن الورد وقطر في الأذن، أبرأ ما يعرض في باطنها من صدع عن صدمة أو ضربة ولأوجاعهما أيضاً.
أعضاء العين: ينفع من السبل المزمن.
أعضاء النفس والصدر: يدر اللبن.
أعضاء الغذاء: يقطع العطش الكائن عن الرطوبات البورقية، وينفع من سدد الكبد والطحال من الرطوبات.
أعضاء النفض: يدر البول والطمث الأبيض، وينقّي الرحم عن سيلان الرطوبات بيض، محرك للباه، وربما عقل البطن ويعينه عليه إدراره، ويفتح سدد الكلي والمثانة الرحم.
الحميّات: ينفع من العتيقة.
السموم: يدفع ضرر السموم والهوام والشربة التامة مفرداً نصف درهم إصلاحه الرازيانج.


● [ أفسنتين ] ●

الماهية: حشيشة تشبه ورق السعتر، وفيه مرارة وقبض وحرافة. قال حنين: الأفسنتين أنواع، منه خراساني ومشرقي ومجلوب من جبل اللكام وسوسي وطرسوسي. وقال غيره من المتقدمين: أصنافه خمسة، السوسي والطرسوسي والنبطي والخراساني والرومي. وفي النبطي عطرية، وبالجملة، ففيه جوهر أرضي به يقبض، وجوهر لطيف به يسهل ويفتح، وهو من أصناف الشيح، ولذلك يسمّيه بعض الحكماء الشيخ الرومي. وعصارته أقوى من ورقه وهو في قياس عصارة الأفراسيون.
الاختيار: أجوده السوسي والطرسوسي عنبري اللون صبريّ الرائحه عند الفرك.
الطبع: حار في الأول يابس في الثالثة، وعصارته أمرّ، وقال بعضهم يابس في الثانية، وهو الأصح.
الأْفعال والخواص: مفتّح قابض، وقبضه أقوى من حرارته والنبطي أشدّ قبضاً وأقل حرارة فلذلك لا يسهّل البلغم ولو في المعدة ولا ينتفع به في ذلك وفيه تحليل أيضاً ومن خواصه أنه يمنع الثياب عن التسوس وفساد الهوام ويمنع المداد عن التغيّر والكاغد عن القرض.
الزينة: يحسن اللون، وينفع من داء الثعلب، وداء الحية، ويزيل الآثار البنفسجية تحت العين وغيره.
الجراح والأورام والبثور: ينفع من الصلابات الباطنة ضماداً ومشروبأ.
أعضاء الرأس: يجفّف الرأس وعصارته تصدع، لكن أظن أن ذلك لمضرّته المعدة وبخار طبيخه، ينفع من وجع الأذن، وإذا شرب قبل الشراب ينفع من الخمار، وإذا ضمَد به داخل الحنك ينفع من الخناق الباطن، وينفع من أورام خلف الأذنين، وينفع من وجع الأذن ومن رطوبات الأذن، وينفع من السكتة شراباً بالعسل.
أعضاء العين: ينفع من الرمد العتيق، خصوصاً النبطي إذا ضُمِّد به ما تحت العين، ومن الغشاوة، وإن اتخذ منه ضماد بالميبختج سكَن ضربان العين وورمها، وينفع من الودقة فيها.
أعضاء النفس: شرابه ينفع من التمدد تحت الشراسيف.
أعضاء الغذاء: يردّ الشهوة وهو دواء جيد عجيب لها، إذا شرب طبيخه وعصارته عشرة أيام، كل يوم ثلاث بولوسات. وشرابه يقوي المعدة ويفعل الأفعال الآخرى، وينفع من اليرقان، وخصوصاً إن شربت عصارته عشرة أيام كل يوم ثلاث أواق. وينفع من الاستسقاء، وكذلك ضماداً مع التين والنطرون ودقيق الشيلم، وهو ضماد الطحال أيضاً. وقد يضمد لها به مع التين ودقيق السوسن ونطرون، ويقتل الديدان خصوصاً إذا طبخ مع عدس أو أرز، وعصارته رديئة للمعدة، وحشيشه أيضاً ضارّ لفم المعدة خاصة لملوحته ما خلا النبطي. وإذا خلط بالسنبل، نفع من نفخ المعدة والبطن، ويضمد به الكبد والمعدة والخاصرة، فينفع من وجعها للكبد والخاصرة فبدهن الحناء قيروطياً، وللمعدة فبدهن الورد أو مخلوطاً بالورد وينفع من صلابتها.
أعضاء النفص: مدر للبول وللطمث قوي لا سيما حمولاً مع ماء العسل، ويسهل الصفراء، ولا ينتفع به في البلغم، ولا الواقف في المعي، والشربة منقوعاً أو مطبوخاً من خمسة دراهم إلى سبعة وبحاله إلى درهمين، وشرب شرابه أيضاً ينفع من البواسير والشقاق في المقعدة، وإذا طبخ وحده أو بالأرز، وشرب بالعسل قتل الديدان مع إسهال للبطن خفيف، وكذلك إذا طبخ بالعدس وشرابه يفعل جميع ذلك، وينقّي العروق من الخلط المراري والمائي يدره.
الحميات: ينفع من العتيقة، وخصوصاً عصارته مع عصارة الغافت.
السموم: ينفع من نهش التنين البحري والعقرب، ونهشة موغالي ومن الشوكران بالشراب، ومن خنق الفطر، خصوصاً إذا شرب بالخل ورشه يمنع البق، وإذا بل بمائه المداد لم تقرض الفأرة الكتاب.
الابدال: بدله مثله جعدة أو شيح أو مني، وفي تقوية المعدة مثله أسارون مع نصف وزنه هليلج.


● [ آس ] ●

الماهية: الآس معروف، وفيه مرارة مع عفوصة وحلاوة وبرودة لعفوصته، وبنكه أقوى، ويفرض بنكه بشراب عفص، وفيه جوهر أرضيّ وجوهر لطيف يسير، وبنكه هو شيء على ساقه في لون ساقه وفي صورة الكف وشكلها، ولدهنه جميع منفعته التي تذكر.
الاختيار: أفواه الذي يضرب إلى السواد، لا سيما الخسرواني المستدير الورق، لا سيما الجبلي من جميعه. وأجود زهره الأبيض، وعصارة الورق. وعصاره الثمر أجود، وإذا عتقت عصارته ضعفت وتكرجت، ويجب أن تقرص.
الطبع: فيه حرارة لطيفة، والغالب عليه البرد، وقبضه أكثر من برده، ويشبه أن يكون برده في الأولى ويبسه في حدود الثانية.
الأفعال والخواص: يحبس الإسهال والعرق وكل نزف وكل سيلان إلى عضو، وإذا تدلك به في الحمام، قوّى البدن، ونشّف الرطوبات التي تحت الجلد، ونطول طبيخه على العظام يسرع جبرها وحراقته بدل التوتيا في تطييب رائحة البدن، وهو ينفع من كل نزف لطوخاً وضماداً ومشروباً، وكذلك ربه ورُبّ ثمرته. وقبضه أقوى من تبريده وتغذيته قليلة، وليس في الأشربة ما يعقل وينفع من أوجاع الرئة والسعال غير شرابه.
الزَينة: دهنه وعصارته وطبيخه يقوي أصول الشعر ويمنع التساقط ويطيله ويسوده، وخصوصاً حبّه، وطبيخ حبه في الزبد يمنع العرق ويصدلح سحج العرق. وورقة اليابس يمنع صنان الآباط والمغابن، ورماده بدل التوتيا وينقّي الكلف والنمش ويجلو البهق.
الأورام والبثور: يسكن الأورام الحارة والحمرة والنملة والبثور والقروح وما كان على الكفين وحرق النار بالزيت، وكذلك شرابه وورقه يضمد به بعد تخبيصه بزيت وخمر وكذلك دهنه، والمراهم المتخذة من دهنه، وينفع يابسه إذا ذر على الداحس، وكذلك القيروطي المتّخذ منه. وإذا طبخت أيضاً ثمرته بالشراب، واتخذت ضماداً أبرأت القروح التي في الكفين والقدمين وحرق النار ويمنعه عن التنفط، وكذلك رماده بالقيروطي.
آلات المفاصل: يوافق التضميد بثمرته مطبوخة بالشراب من استرخاء المفاصل.
أعضاء الرأس: يحبس الرعاف، ويجلو الحزاز، ويجفف قروح الرأس وقروح الأذن وقيحها إذا قطر من مائه، وينفع شرابه من استرخاء اللثة. وورقه إذا طبخ بالشراب وضمّد به سكن الصداع الشديد.
أعضاء العين: يسكن الرمد والجحوظ، وإذا طبخ مع سويق الشعير أبرأ أورامها، ورماده يدخل في أدوية الظفرة.
أعضاء النفس والصدر: يقوي القلب ويذهب الخفقان وتمنع ثمرته من السعال بحلاوته، ويعقل بطن صاحبه إن كانت مسهّلة بقبضه وتنفع ثمرته من نفث الدم وأيضاً ربه في كذلك.
أعضاء الغذاء: يقوي المعدة خصوصاً ربه، وحبه يمنع سيلان الفضول إلى المعدة.
أعضاء النفض: عصارة ثمرته مدرة، وهو نفسه يمنع حرقة البول وحرقة المثانة، وهو جيد في منع مرور الحيض. وماؤه يعقل الطبيعة، ويحبس الإسهال المراري طلاء، والسوداوي، ومع دهن الحلّ يعصر البلغم، فيسهله. وطبيخ ثمرته من سيلان رطوباته الرحم وينفع بتضميده البواسير، وينفع من ورم الخصية، وطبيخه ينفع من خروج المقعدة والرحم.
السموم: ينفع من عضلة الرتيلاء، وكذلك ثمرته إذا شربت بشراب، وكذلك من لسع العقرب.


● [ أقاقيا ] ●

الماهة: هو عصارة القَرظ يجفف، ثم يقرص، وفيه لذع بالغسل لأنه مركب من جوهر أرضي قابض، وجوهر لطيف منه لذعه ويبطل بالغسل، وبحدته يغوص ويبرد. قال ديسقوريدوس: هو شجرة الأقاقية تنبت بمصر وغير مصر ذات شوك، وشوكها غير قائم، وكذلك أغصانها ولها زهر أبيض وثمر مثل الترمس أبيض في غلف وتجمع الأقاقيا وتعمل عصارته بأن يدق ورقه مع ثمره وتخرج عصارتهما. ومن الناس من يحتال بأن يسحق بالماء، ويصب عنه الذي يطفو، ولا يزال يفعل ذلك حتى يظهر الماء نقياً، ثم إنه يجعله أقراصاً ويؤخذ في الأدوية.
الاختيار: أجوده الطتب الرائحة الأخضر الضارب إلى السواد الرزين الصلب.
الطبع: المغسول منه بارد يجفف في الثانية وغير مغسول بارد في الأولى، ويبسه في حدود الثالثة.
الأفعال والخواص: قابض يمنع سيلان الدم.
الزينة: يسود الشعر ويحسن اللون وينفع من الشقاق العارض من البرد.
الأورام والبثور: ينفع من جميع ما ذكر للآس، وينفع من الداحس ومع بياض البيض على حرق النار والأورام الحارة.
آلات المفاصل: يمنع استرخاء المفاصل.
أعضاء الرأس: ينفع من قروح الفم.
أعضاء العين: يقوي البصر ويلطّفه، ولا يصلح للعين منه إلا المضري، ويسكن الرمد أيضاً، والحمرة التي تعرض فيها، ويدخل في أدوية الظفرة.
أعضاء النفض: يعقل الطبيعة مشروباً وحقنه وضماداً، وينفع من السحج والإسهال الدموي، ويقطع سيلان الرحم، ويرد نتوء المقعدة ونتوء الرحم، وينفع من استرخائهما.


● [ أشقيل ] ●

الماهية: هو بصل الفار، سمي بذلك لأنه يقتل الفار، وهو حريف قوي. وقال قوم: هو العنصل، والشي والطبخ يكسر قوّته، وصورة مشوّيه صورة قديد الخوخ، ولونه أصفر إلى البياض، ومنه جنس سمي قتال. وظن بعضهم أنه البلبوس لأدنى علامة وجدها وقد أخطأ.
الاختيار: جيّده قرنيّ اللون ذو بريق، في طعمه حلاوة مع الحدّة والمرارة.
الطبع: حار في الثالثة يابس في حدود الثانية.
الأفعال والخواص: محلل جذاب للدم إلى ظاهو لعضو وللفضول، محرق مقرح ملطف جداً للكيموسات الغليظة، مقطّع بقوة فوق قوة تسخينه، وخله يقوي البدن الضعيف ويفيد الصحة.
الزينة: يقلع الثآليل طلاء، ومع الزيت والرايتيانج ، وينبت الشعر في داء الثعلب وداء الحية طلاء ودلوكاً وشقاق العقب خصوصاً وسط نيه، وخله يحسن اللون.
الجراح والقروح: يجفف القروح الظاهرة ويضر قروح الأحشاء مأكولاً ويقرح دلكاً.
آلات المفاصل: يضر العصب السليم يسيراً مع نفعه من أوجاع العصب والمفاصل والفالج وعرق النساء، خاصة، وكذلك خله وشرابه.
أعضاء الرأس: ينفع من الصرع والمالنخوليا، ويشد خله اللثة، ويثبت الأسنان المتحركة ويدفع النخر.
أعضاء العين: كله يحد البصر ويمنع النزال.
أعضاء النفس والصدر: ينفع من الربو جداً ومن السعال العتيق وخشونة الصوت، ويسقى منه ثلاثة أثولوسات بعسل، ويقوي الحلق خله ويصلبه وينفعه.
أعضاء الغذاء: ينفع من صلابة الطحال ويقوي المعدة والهضم، وينفع من طفو الطعام، وكذلك خله، وسلاقته تشرب للطحال أربعين يوماً. وقيل: أنه إن علق أحداً وأربعين يوماً على صاحب الطحال ذاب طحاله، وينفع من الاستسقاء واليرقان.
أعضاء النفض: يدر البول بقوة وكذلك خله وشرابه، وينفع من عسر البول، ويدر الطمث حتى يسقط أيضاً، وكذلك خله وشرابه، وينفع من اختناق الرحم، ويسهل الأخلاط الغليظة لا سيما المشوي منه يجمع مع ثمانية أمثاله ملحاً مشوياً. والشربة مقدار ملعقتين على الريق، وكذلك المسلوق منه، وبزره ينعم دقه، ويجعل في آنية يابسة، ويخلط بعسل، ويؤكل فيلين الطبيعة. وينفع من وجع المقعدة والرحم وينفع من المغص جداً.
الحميًات: ينفع خله من النافض المزمن.
السموم: إذا علق على الأبواب فيما يقال منع الهوام عنها، وهو ترياق للهوام، ويقتل الفار، وينفع من لسعة الأفعى إذا ضمد به مطبوخاً مع الخل.
الابدال: بدله مثله قردمانا ومثله وثلثه وج وثلثه حماما.


● [ إذخر وفقاحه ] ●

الماهية: منه أعرابي طيب الرائحة، ومنه آجامي، ومنه دقيق وهو أصلب، ومنه غليظ وهو أرخى ولا رائحة له قال ديسقوريدوس: إن الإذخر نوعان أحدهما لا ثمر له والآخر له ثمر أسود.
الأختيار: أجوده أعرابيه الأحمر الأذكى رائحة، وأما فقاحه فهو إلى الحمرة، فإذا تشقق صار فرفيرياً، وهو دقيق شبيه في طيب رائحته برائحة الورد إذا فتت وذلك باليد. وأكثر منفعته في زهره، وفي الفقاح، وأصله وقضبانه، ويلذع اللسان ويحذيه.
الطبع: في الآجامي قوة مبردة، وعند ابن جريج كله بارد، وأصله أشد قبضاً وفقاحه يسخن يسيراً وقبضة أقل من إسخان، ويكاد أن يكون الاعرابي في طبعه حاراً قي الثانية.
الأفعال والخواص: فيه قبض، فلذلك ينفع فقاحه من نفث الدم حيث كان، وفي دهنه تحليل وقبض، وأصله أقوى في ذلك، ويقبض الطبيعة، وفيه إنضاج وتليين، ويفتح أفواه العروق ويسكن الأوجاع الباطنة، وخصوصاً في الأرحام ويحلل الرياح.
الجراح والقروح: دهنه ينفع من الحكة حتى في البهائم.
الأورام والبثور: ينفع من الأورام الحارة طبيخه، ومن الصلابات الباطنة شرباً وضماداً وطبخاً، ومن الأورام الباردة في الأحشاء.
آلات المفاصل: ينفع العضل وينفع التشتج إذا شرب منه ربع مثقال بفلفل، ودهنه يذهب الاعياء.
أعضاء الرأس: يثقل الرأس خصوصاً الآجامي منه، لكن الأدق منهما يصدع، والأغلظ ينوم، وبزره يخدر وجميعه يقوي العمور وينشف رطوبتها، وفقاحه ينقي الرأس.
عضاء النقس والصدر: ينفع من وجع الرئة، وفقاحه نافع من نفث الدم.
أعضاء الغذاء: أصله يقوي المعدة، ويشهي الطعام، وأصله أيضاً يسكن الغثيان منه مثقال، خصوصاً مع وزنه فلفل، وفقاحه يسكن أوجاع المعدة، وينفع من أورام المعدة وأورام الكبد.
أعضاء النفض: ينفع من أوجاع الرحم خاصة، والقعود في طبيخه لأورام الرحم الحارة، وكذلك إذا قطر فيه أو يحسى من مائه، وبزرهما يفتت الحصاة ويعقل الطبيعة خصوصاً الآجاميان منه، ويقطعان نزف النساء، وفقاحه ينقع من أوجاع الكلي ونزف الدم منها، وإذا شرب من أصله مقدار مثقال مع الفلفل نفع من الاستسقاء، وفقاحه ينفع من أورام المقعدة.
السموم: النوع الغليظ إذا ضمد بورقه الغض الذي يلي أصله يكون نافعاً من لسع الهوام.


● [ أسارون ] ●

الماهيه: حشيشة يؤتى بها من بلاد الصين فات بزور كثيرة، وأصول كبيرة ذوات عقد معوجة، تشبه الثيل طيبة الرائحة لذاعة للسان، ولها زهو بين الورق عند أصولها، لونها فرفيري شبيهة بزهر البنج، وأصولها أنفع ما فيها وقوتها قوة الوج وهو أقوى.
الاختيار: أجوده الذكي الرائحة.
الطبع: حار يابس في الثالثة وقيل يبسه أقل من حره.
الأفعال والخواص: يفتح ويسكن الأوجاع الباطنة كلها، خصوصاً نقيعه الذي نذكره في باب الاستسقاء، ويلطف ويحلل ويسخن الأعضاء الباردة ويجلو.
آلات المفاصل: ينفع من عرق النسا ووجع الوركين المتقادم ، وخصوصاً نقيعه المذكور في باب الاستسقاء.
أعضاء العين: ينفع من غلظ القرنية.
?عضاء الغذاء: ينفع من سدد الكبد جداً ومن صلابتها، وينفع من اليرقان ومن الاستسقاء نقيع ثلاثة مثاقيل منه في اثني عشر قوطولي عصيراً، وقد يروق بعد شهرين، نفعه للحمى أكثر، وينفع من صلابة الطحال جداً.
أعضاء النفض: يدرهما ويقوي المثانة والكلية ويسهل، وهو كالخربق الأبيض في تنقيته للبطن.
والشربة سبعة مثاقيل بماء العسل ويزيد في المني.


● [ أنزروت ] ●

الماهية: هم صمغ شجرة شائكة في بلاد فارس وفيه مرارة.
الاختيار: جيده الذي يضرب إلى الصفرة ويشبه اللبان.
الطبع: قال بعضهم: هو حار في الثانية يابس في الأولى قال ابن جريج: ويكون بفارس واللوردجان وهو حار جداً.
الأفعال والخواص: مغر بلا لذع فلذلك يدمل ويلحم ويستعمل في المراهم، وفيه قوة لاحجة مسددة وأخرى مرة، وكذلك فيه إنضاج أيضاً وتحليل.
الزينة: يصلح شربها المتواتر، وخصوصاً للمشايخ.
الأورام والبثور: يسكن الأورام كلها ضماداً.
الجراح والقروح: يأكل اللحم الميت ويدمل الجراحات الطرية، ويجبر الوثي ويستعمل محلله ومحلّل أصله المجفف لذلك.
أعضاء الرأس: إن اتخذت فتيلة بعسل ولوثت في الأنزروت المسحوق وتدخل في الأذن الوجعة فتبرأ في أيام.
أعضاء العين: ينفع من الرمد والرمص خاصة، ومن نوازل العين وخصوصاً المربّى بلبن الأتن، ويخرج القذى من العين.
أعضاء النفض: يسهل الخام والبلغم الغليظ وخصوصاً من الورك ومن المفاصل.


● [ أبهل ] ●

الماهية: هو شجرة العرعر، وهو صنفان: صغير وكبير يؤتى بهما من بلاد الروم يشبه الزعرور، إلا أنها أشد سواداً حادة الرائحة طبيعتها، وشجرها صنفان: صنف ورقته كورق السرو كثير الشوك يستعرض بلا طول، والآخر ورقه كالطرفاء، وطعمه كالسرو وهو أيبس وأقل حرارة، وإذا أخذ منه ضعف الدارصيني قام مقامه.
الطبع: قال بعضهم حار يابس في الثالثة.
الأفعال والخواص: شديد التحليل وله تجفيف مع لذع وفيه قبض خفي، ويدخل في الأدهان المسخنة وفي الأدوهان الطيبة، وأكثر ما يدخل في دهن العصير.
الجراح والقروح: ينفع ذروره من الإكلة والقروح العفنة مع العسل، ويمنع سعي الساعية والقروح المسودة، وقد تضمد به ولا يدمل للذعه ولشدة حرارته ويبوسته بل يجفف.
أعضاء الرأس: إذا غلي جوز الأبهل في دهن الخلٌ في مغرفة حديد حتى يسود الجوز وقطر في الأذن، نفع من الصمم جداً.
أعضاء النفض: إذا شرب أبال الدم وأسقط الجنين، وإذا احتمل أو دخن به فعل ذلك.


● [ أشنة ] ●

الماهية: قشور دقيقة لطيفة تلتف على شجرة البلوط والصنوبر والجوز، ولها رائحة طيبة. وقال قوم: إنها يؤتى بها من بلاد الهند.
الاختيار: الجيد منها الأبيض، والأسود رديء. قال ديسقوريدوس،: إن الأجود منها ما كان على الشربين وهو الصنوبر، وكانت بعد ذلك، فالأجود ما يوجد على للجوز، أجوده أطيبه رائحة، وما كان أبيض إلى الزرقة.
الطبع: في برودة يسيرة إلى الفتور وقبض معتدل، وزعم قوم أنه حار في الأولى يابس في الثانية، قالت الخوز: إنها باردة شديدة اليبس.
الأفعال والخواص: لها قوة قبض وتحليل معاً وتليين، لا سيما الصنوبرية قبضها معتدل، والبلوطية تفتح السدد وتشد اللحوم المسترخية.
الأورام والبثور: يطلى على الأورام الحارة، فيسكنها ويحلل الصلابات ويسكن أورام اللحم الرخو.
اًلات المفاصل يقع في أدهان الإعياء، ويحلل صلابة المفاصل وكذلك طبيخه.
أعضاء الرأس: إذا نقع في الشراب نوم شاربه.
أعضاء العين: يجلو البصر.
أعضاء النفس والصدر: نافع من الخفقان.
أعضاء الغذاء: يحبس القيء ويقوي المعدة ويزيل نفخها، لا سيما في شراب قابض وينفع من وجع الكبد الضعيف.
أعضاء النفض: يفتح سدد الرحم وإذا جلس في مائه نفع من وجع الرحم، ويدر الطمث.
الابدال: بدله وزنه قردمانا.


● [ أظفار الطيب ] ●

الماهية: هي قطاع تشبه الأظفار، طيّبة الرائحة، عطرية تستعمل في الدخن. قال ديسقوريدوس: هي من جنس أطراف الصدف، يؤخذ من جزيرة في بحر الهند حيث يكون فيه السنبل، ومنه قلزمي ومنه بابلي أسود صغير، ولكليهما رائحة عطرية جيّدة، وأظن أن القلزمي هو الذي يسمى الفرشية منها، ويقال أنه يكون ملتزقاً باللحم والجلد، وربما وقع شيء إلى عبادان، وكثير منه مكي، ويجلب من جدة، وهذا يعالج فينقّى ويطيّب.
الاختيار: أجوده الضارب إلى البياض الواقع إلى القلزم وإلى اليمن والبحرين، وأما البابلي فأسود صغير جداً. قال العطارون: خيره البحري، ثم المكي الجدي، وربما وقع شيء منه إلى عبادان.
الطبع: حارة يابسة في الثانية، ويبسها يكاد يقارب الثالثة.
الأفعال والخواص: ملطف.
أعضاء الرأس: ينفع دخانه من الصرع.
أعضاء النفض: بخوره ينبه من بها اختناق الرحم، واذا شرب بالخل حرك البطن أي نوع كان منه.


● [ أنفحة ] ●

الماهية: الأنافح كثيرة، وسنذكر كل أنفحة في باب الحيوان الذي له.
الاختيار: أجودها في النوع أنفحة الأرنب.
الطبع: كلها حار يابسة نارية.
الأفعال والخواص: تحلل كل جامد من دم ولبن متجبّن وخلط غليظ، وتجمد كل ذائب، وكلها مقطعة، وتمنع كل سيلان ونزف من النساء، وكلها ملطّفة ولا شك أنها مع ذلك تجفّف. قال جالينوس: لا أستعمل الحاد من الأنافح في موضع يحتاج فيه إلى قبض.
أعضاء الرأس: تنفع كلها إذا شربت من الصرع، وخصوصاً أنفحة القوقي.
أعضاء النفس والصدر: تحلل الدم الجامد في الرئة.
أعضااء الغذاء: تحلل اللبن المتجبن في المعدة إذا شربت بالخلّ، وتحال الدم الجامد في المعدة، وهي رديئة للمعدة.
أعضاء النفض: إذا احتملت بعد الطهر أعانت على الحبل، وإن شربت قبل الطهو منعت الحبل، وتنفع من اختناق الرحم، وخصوصاً أنفحة القوقي، وتصلح لأوجاع الرحم، وتنفع قروح الأمعاء، وخصوصاً أنفحة المهر.
السموم: كلها بادزهرية، وتنفع من الشوكران، وأوفقها لهذا أنفحة الجدي والخشف والحوار والخروف، ويسقى من السموم واللدوغ كلها ثلاث أنولوسات، والشربة منها وزن عشرة قراريط، وبالطلاء وأنفحة الجدي بادزهر الفربيون.


● [ أملج ] ●

الماهية: معروف، ومرباه أضعف من الهليلج المربى وفي طريقه، وإذا أنقع في اللبن سمّي شير املج.
الطبع: عند اليهودي، حار، وعند كثير منهم بارد في الثانية، وعند شرك الهندي فيه تسخين، ولعل الحق أنه يابس قليل البرد.
الأفعال والخواص: يطفىء حرارة الدم.
الزينة: يقوي أصل الشجر ويسود الشعر.
آلات المفاصل: ينفع العصب جداً والمفاصل.
أعضاء العين: مقو للعين.
أعضاء النفس والصدر: يقوي القلب ويذكيه ويزيد في الفهم.
أعضاء الغذاء: يقوي المعدة ويدبغها ويسكن العطش والقيء ويشهى الطعام.
أعضاء النفض: يقوي المعدة ويهيج الباه، وعند قوم يعقل البطن، ولكن مرباه يلين البطن من غيرعناء وينفع من البواسير.


● [ أقحوان ] ●

الماهية: منه أبيض، ومنه أشقر. والأبيض أقوى وهي قضبان دقيقة عليها زهر أبيض الورق، شبيهة بزهر المر وحادة الرائحة والطعم. قال ديسقوريدوس: من الناس من يسميه أماريون، وآخرون قورينبون، وآخرون أرقسمون، له ورق يشبه ورق الكزبرة وزهره أبيض مستدير، ووسطه أصفر وله رائحة فيها ثقل، وفي طعمه مرارة.
الطبع: حار في الثالثة يابس في الثانية.
الأفعال والخواص: مسخن منضج، يفتح السدد، وفي الأحمر منه قبض ومنع لأنواع السيلان مع ما فيه من التحليل، لكن قبضه وتجفيفه أكثر وهو يدر العرق، وكذلك دهنه مسوحاً، ويفتح أفواه العروق، محلل ملطف.
أعضاء الرأس: مسبت وإذا شم رطبه نوّم، ودهنه نافغ من أوجاع الأذن.
آلات المفاصل: ينفع من التواء العصب إذا بل طبيخه بصوفة ووضع عليه.
الأورام والبثور: يحلل الورم الحار في المعدة والدم الجامد فيها، وينفع من الأورام الباردة.
الجراح والقروح: ينفع من النواصير، ويقشر الخشكريشات والقروح الخبيثة، وينفع من جراحات العصب.
أعضاء النفس والصدر: ينفع من الربو إذا شرب يابساً بالسكنجبين والملح كما يشرب الأفتيمون.
أعضاء الغذاء: رديء لفم المعدة، إلا أنه يحلّل ويجفف ما ينجلب إليها ويحلل الدم الجامد فيها.
أعضاء النفض: يدر بقوهَ ويحلّل الدم الجامد في المثانة بماء العسل، ويفتت الحصاة إذا شرب مع زهره. وفقاحه في الشراب يدر الطمث والبول، وكذلك احتمال دهنه، فإنه يدر بقوّة، واحتمال دهنه أيضاً يحلل صلابة الرحم، ويفتح الرحم. ويشرب يابساً في السكنجبين كالأفتيمون، ويسهل سوداء وبلغماً، وينفع من أورام المقعدة الحارة، ويفتح البواسير هو ودهنه، وينفع من أدرة الماء بعد أن تشق، وينفع من القولنج ووجع المثانة وصلابة الطحال.


● [ أذريون ] ●

الطبع: حار يابس في الثالثة.
الزينة: ينفع من داء الثعلب مسحوقاً بالخل.
آلات المفاصل: رماده بالخل على عرق النسا.
أعضاء النفض: قال ديسقوريدوس: الجبلي منه إذا مسَته المرأة واحتملته أسقطت من ساعتها.
السموم: ينفع من السموم كلها، وخصوصاً اللدوغ.


● [ اصطرك ] ●

الماهية: قال ديسقورديوس: إنه ضرب من الميعة، وعند بعضهم هو صمغ الزيتون، ودخانه يقوم بدل دخان الكندر في كل شيء.
الاختيار: أجوده ما كان أحد رائحة. قال ديسقوريدوس: أجوده ما كان منه الأشقر الدسم الشبيه بالراتينج، في جسمه أجزاء لونها إلى البياض معه، طيب الرائحة فيبقى وقتاً طويلاً، وإذا دلك انبعثت منه رطوبة كأنها العسل، وما كان منه أسود غثاً كالنخالة، فهو رديء، وقد يؤحذ منه صمغة شبيهة بالصمغ العربي صافية اللون، رائحتها شبيهة برائحة المر، وقل ما توجد هذه الصمغة، فمن الناس من يذيب الشحم والشمع ويعجنه بالاصطرك.
الطبع: حار في الثالثة يابس في الأولى.
الأقعال والخواص: مسخّن منضج ملين جداً.
آلات المفاصل: يخلط بأدوية الاعياء.
أعضاء الرأس: فيه إسبات وتثقيل للرأس وتصديع، وينفع من الزكام والنوازل.
أعضاء النفس والصدر: ينفع من السعال وبحوحة الصوت وانقطاعه.
أعضاء النفض: دهنه نافع لصلابة الرحم، ويدر الطمث، ويفتح الرحم، وإذا ابتلع شيء من علك البطم لين الطبيعة.


● [ إثمد ] ●

الماهية: هو جوهر الأسرب الميّت، وقوته شبيهة بقوة الرصاص المحرق.
الاختيار: جيده الصفاتحي الذي لفتاته بريق، ولا يخالطه شيء غريب ووسخ، ويكون سريع التفتت جداً.
الطبع: بارد في الأولى يابس في الثانية، وهو أشد تجفيفاً من الزاج الأحمر، وهو السوري.
الافعال والخواص: يقبض ويجفف بلا لذع، ويقطع النزوف.
الجراح والقروح: ينفع القروح ويذهب باللحوم الزائدة ويدمل ويوضع مع شحم طري على الحرق، فلا يتقرح، وإن تقرح أدمله إذا خلط بشمع وأسفيداج.
أعضاء الرأس: يمنع الرعاف الدماغي الذي يكون من حجب الدماغ.
أعضاء العين: يحفظ صحة العين ويذهب وسخ قروحها.
أعضاء النفض: إذا احتمل نفع من نزف الرحم.
الأبدال: بدله الآنك المحرق.


● [ أغلاجون ] ●

الماهية: هو خشب يؤتى به من بلاد الهند وبلال الغرب، فيه صلابة، منقّط طيّب الرائحة، له قشر كأنه الجلد موشى بألوان مختلفة.
الزينة: إذا مضغ أو تمضمض بطبيخه يطيب النكهة، وقد يهيأ هيئة ذرور يدثر على البدن كله ليطيب رائحتة، وقد يستعمل في الدخن بدل الكندر.
أعضاء الغذاء: إذا شرب من الأصل وزن مثقال يمنع من لزوجة المعدة، وينفع صبغها ويسكر لبنها، وينفع من وجع الكبد والجنب.
أعضاء النفض: ينفع شربه من قرحة الأمعاء والمغص، هذا ما يشهد به ديسقوريدوس.


● [ أفتيمون ] ●

الماهية: بزور وزهر وقضبان صغار متهشمة، وهو حاد حريف الطعم أحمر البزر، نباته كقوة الحاشا، لكن الحاشا أضعف منه، وقيل: إنه من جنس الحاشا.
الاختيار: جيده الاقريطي أو القبرصي، وهو يميل إلى الحمرة، وما هو أشد حمرة وأحد رائحة فهو أجود.
الطبع: حار يابس في الثالثة عند جالينوس، ويقول حنين: إنه حار في الثالثة يابس في آخر الأولى.
الأفعال والخواص: يسكن النفخ ويوافق الكهول والمشايخ، ويذهب أمراض السوداء.
آلات المفاصل: ينفع من التشنّج.
أعضاء الرأس: ينفع من الماليخوليا والصرع.
أعضاء الغذاء: يكرب الذين يغلب على مزاجهم الصفراء ويقيئهم، وهو مما يعطش.
أعضاء النفض: الشربة من الأفتيمون أربعة دراهم يشرب بالعسل مع شيء من ملح، فيسهل السوداء بقوّة، ويسهّل البلغم أيضاً، قال بعضهم: المشروب منه إلى درهمين والمطبوخ إلى أربع درخميات، ويجب أن يلتّ مشروبه بدهن اللوز، ولا يجب أن يستقصى في طبخه.


● [ أسطوخوذوس ] ●

الماهية: نبات له سفا حمر دقيقة، كسفا حبّة الشعير، وهو أطول منه ورقاً، وفيه قضبان غبر كما في الأفتيمون، بلا نور، وهو حريف مع مرارة يسيرة، وهو مركّب من جوهر أرضي بارد وناري لطيف.
الطبع: حار في الأولى يابس في الثانية.
الأفعال والخواص: يحلل ويلطف بمرارته، وكذلك شرابه وينفع السدد ويجلو، وفيه قبض يسير، يقوي البدن والأحشاء، ويمنع العفونة.
آلات المفاصل: طبيخه يسكن أوجاع العصب والضلوع، وشرابه أنفع شيء من الأمراض الباردة في العصب، فيجب أن يواظب عليه ضعيف العصب، ومريضه من البرد.
أعضاء الرأس: ينفع من الماليخوليا والصرع.
أعضاء الغذاء: يكرب الذين يغلب على مزاجهم الصفراء ويقيئهم، وهو مما يعطش.
أعضاء النفض: يقوي آلات البول ويسهل البلغم والسوداء، ولم يذكره جالينوس بهذا والشربة البالغة منه اثنا عشر كشوتا مع شراب صاف، أو سكنجين وشيء من ملح.


● [ أشق ] ●

الماهية: هو صمغ الطرثوث، وربما يسمّى لزاق الذهب، لأن الكواغد والكراريس تُذهَب به.
الطبع: حار في آخر الثانية يابس في الأولى.
الأفعال والخواص: تحليله وتجفيفه قوي، وليس تلذيعه بقويّ، ويبلغ من تفتيحه إلى أن يسيل الدم من أفواه العروق، ويدخل في إصلاح المسهلات، وفيه تليين وجذب.
الأورام والبثور: يطلى ويضمد به بالخلٌ والنطرون، وينفع من الخنازير والصلابات والسلع.
الجراح والقروح: نافع للجراحات الرديئة، ويأكل الدم الخبيث وينبت الجيد.
آلات المفاصل: ينفع من وجع عرق النسا والخاصرة والمفاصل سقياً بعسل، أو بماء الشعير، وإذا ضمد بالعسل والزفت، حلل تحجّر المفاصل، وإذا خلط بخل وبورق ودهن الحناء نفع من الإعياء.
أعضاء العين: يلين خشونة الأجفان والجرب ويجلو بياض العين وينفع رطوبات العين.
أعضاء النفس والصدر: ينفع من الربو وعسر النفس وانتصابه إذا لعق بعسل أو بماء الشعير، وينقي قروح الحبحاب، وينفع من الخوانيق التي من البلغم والمرّة السوداء.
أعضاء الغذاء: إذا شرب منه درخمي، نفع من صلابة الطحال وصلابة الكبد، وكذلك إذا طلي بخل، وينفع من الاستسقاء.
أعضاء النفض: يدر البول حتى يبول الدم، ويقتل حب القرع، ويسهّل ويخرج الجنين حياً كان أو ميتاً، ويدر الحيض، ويلطخ بالخل على صلابة الانثيين فيلينهما.
السموم: شربه بالطلاء والمرّ بادزه للسم الذي يقال له طعمعون وإذا دهن، به طرد الهوام، وإذا خلط بسعد وزيت وقرب من الهوام قتلها.
الأبدال: بدله وسخ خلية النحل.


● [ انجدان ] ●

الماهية: منه أبيض وأسود، وهو أقوى. وهذا الأسود لا يدخل في الأغذية، وأصله قريب الطعم من الاشترغاز، وطبعه هوائي. والاشترغاز بطيء الهضم، وليس هذا في منزلته وإن كان بطيء الهضم أيضاً جدأ. وأما الحلتيت، وهو صمغه فنفرد له باباً اًخر، ولأن يستعمل طبيخه أو خلّه أولى من جرمه.
الطبع: حار يابس في الثالثة.
الأفعال والخواص: هو ملطّف، وأصله منفخ، وإذا دلك البدن بأنجدان، وخصوصاً بلبنه جذب الموادٌ إلى خارج بقوة.
الزينة: يغير ريح البدن، وإن تضمد به مع الزيت أبرأ كهبة الدم تحت العين جداً.
الأورام والبثور: ينفع من الدبيلات الباطنة، وإذا خلط هو أو أصله بالمراهم نفع عن الخنا زير.
آلات المفاصل: إذا خلط بدهن إيرسا، أو دهن الحناء نفع من أوجاع المفاصل خاصة.
أعضاء الغذاء: أصله يجشي ويعقل البطن ، وهو بطىء الهضم، ويهضم ويسخن المعدة ويقويها ويفتق الشهوة .
أعضاء النفض: إذا طبخ مع قشر الرمان بخل، أبرأ البواسير المقعدية، ويدر وينتن رائحة البراز والفساء وهو يضر بالمثانة.
السموم: بادزهر السموم كلها مشروباً.


● [ اشترغار ] ●

الماهية: هو قريب من الأنجدان في طبعه واًرْدَأ منه، والأصوب استعمال خلّه .
الطبع: حار يابس في اًخر الثالثة.
أعضاء الغذاء: خلّه جيد للمعدة ينقّيها ويقويها ويفتق الشهوة، وجرمه يغثّى بلذعه ويبطىء لبثه في المعدة وهضمه فيها.
الحميّات: خاصته النفع في حميات الربع.


● [ أنبرباريس ] ●

الماهية: هو الزرشك، ومنه مدور أحمر سهلي، وأسود مستطيل رمليّ أو جبليّ، وهو أقوى.
الطبع: بارد يابس في آخر الثالثة.
الخواص: هو قامع للصفراء جداً شرباً.
الأورام والبثور: من خاصيته المنفعة من الأورام الحارة ضماداً.
أعضاء الغذاء: يقوّي المعدة والكبد ويقطع العطش جداً.
أعضاء النفض: يعقل وينفع من السحج، وشربه ينفع من الرطوبات السائلة من الرحم سيلاناً مزمناً، وقد يقال إن المرأة الحبلى إذا شرب بطنها بأصل هذه الشجرة ثلاث مرات، أو لطخ به، أسقطت الجنين. وينفع من سيلان الدم من أسفل.


● [ إسفنج ] ●

الماهية: جسم بحري رخو متخلخل كاللبد، ويقال: إنه حيوان يتحرك فيما يلتصق به لا يبرح.
الاختيار: الطري منه أقوى وأشد تجفيفاً لقوة طبيعة البحر.
الطبع: حار في الأولى يابس في الثانية، وحجارته قريبة منها وأقل حرًا.
الأفعال والخواص: قويّ التجفيف وخاصة الحديث منه إذا أحرق بالزيت، ولذلك رماده يمنع انفجار الدم لقطعٍ أو بط، وتشتعل فيه النار على الموضع فيكوي، مع أنه جوهو حابس دماً، وأيضاً يفتل ويلقم أفواه العروق المنضمة فيفتحها، وإذا أحرق مع الزيت حبس النزف. وحجارته تلطف من غير إسخان وتجفف وتجلو.
الأورام والبثور: يجفف الأورام البلغمية.
الجراح والقروح: يغمس في الخل ويوضع على الجراحات فيدملها ويطبخ بالعسل، فيدمل القروح العميقة، وكذلك يوضع يابساً عليها ومبلولاً بماء أو شراب، ويجفّف الرطوبة العتيقة وينقّي الموضع.
أعضاء النفس والصدر: إذا أحرق الأسفنج بالزيت كان صالحاً لعلاج نفث الدم.
أعضاء النفض: الحجر الموجود فيه يفتت حصاة المثانة عند غير جالينوس يستبعد أن تنفذ قوته إلى المثانة لحجارة الكلية.

● [ يتم متابعة حرف الألف ] ●


القانون فى الطب لإبن سينا
الكتاب الثانى : الأدوية المفردة
منتدى حُكماء رُحماء الطبى . البوابة



    الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 19, 2017 5:20 pm