الأدوية المفردة : حرف السين

شاطر
avatar
الإدارة
Admin

عدد المساهمات : 2362
تاريخ التسجيل : 23/01/2014

الأدوية المفردة : حرف السين

مُساهمة من طرف الإدارة في الأربعاء يناير 18, 2017 9:23 am


بّسم اللّه الرّحمن الرّحيم
القانون فى الطب لإبن سينا
الكتاب الثانى : الأدوية المفردة
الأدوية المفردة على ترتيب جيد
حرف السين

● [ سُعْد ] ●

الماهية: قال ديسقوريدوس: هو أصل نبات له ورق يشبه الكراث، غير أنه أطول وأرق وأصلب، وله ساق طولها ذراع، أو أكثر، وساقه ليست مستقيمة، بل فيها اعوجاج على زوايا شبيهة بساق الإذخر، على طرفها أوراق صغار نابتة وبزر، وأصوله كأنها زيتون، منه طوال، ومنه مدور منشبك بعضه مع بعض، سود طيبة الرائحة، فيها مرارة، وينبت في أماكن غامرة، وأرض رطبة، وقد يكون ببلاد طرسوس وببلاد سوريا، وقد يكون في الجزائر اللواتي يقال لها قوقلادس، وزعم اصطفن، أن بعض الأدهان تربى بعفص، أو بأشياء قابضة، ثم تطيب به، وقد يكون ببلاد الهند والكوفة.
الاختيار: أجوده الكثيف الرزين العسير الإرضاض، العطر الذي حشيشته قصيرة، وحرافته شديدة، ويدخل في المراهم.
الزينة: يحسن اللون ويطيب النكهة، والهندي كما يقال يحلق الشعر.
الأورام والبثور: يدمل العسيرة الاندمال والليفية والمتأكلة.
آلات المفاصل: مع دهن الحبة الخضراء لوجع الخاصرة، ويشد الصلب، والإكثار منه يورث الجذام.
أعضاء الرأس: ينفع من عفن الأنف والفم والقلاع واسترخاء اللثّة، ويزيد في الحفظ جداً، وينفع من قروح الفم المتأكلّة.
أعضاء النفض: يخرج الحصاة ويدرها، وينفع من تقطير البول، وضعف المثانة جداً، ومن بردها منفعة شديدة، وكذلك يفعل بالكلي، وينفع من برد الرحم جداً، وينفع من البواسير وانضمام فم الرحم، وينفع الاستسقاء.
الحمّيات: ينفع من الحميات العتيقة.
السموم: نافع من لسعة العقرب والحشراب جداً.


● [ سندروس ] ●

الماهبة: قال: ديسقوريدوس: هو صمغ شجرة تكون في بلاد العرب، وبلاد الهند، فيها شبه يسير من المرّ، وهو كريه الطعم، وقد يتدخن به الناس، ويدخن به الثياب مع المر والميعة، وتلك الصموغ تطبخ بالنار، وتصير سندروساً.
الطبع: حار يابس في الثانية.
الخواص: فيه قبض، وخاصية يحبس الدم، ويستعمله المصارعون ليخفوا ويقوا ولا يُبْهروا .
الزينة: فيه قوّة مهزلة جداً، إذا شرب منه كل يوم ثلاثة أرباع درهم وسكنجبين .
القروح: يجفف النواصير إذا دخن به.
أعضاء الرأس: يمنع دخانه النوازل، ومنفعته في تسكين وجع الأسنان عظيمة جداً لا يعدله فها شيء، ويصلح اللثة.
أعضاء الصدر: ينفع من الخفقان كالكهرباء ، ويمنع من نزف الدم، وويمنع من الربو الرطب بتجفيفه، ولذلك يستعمله المصارعون لئلا يبهروا.
أعضاء العين: يجلو الآثار التي في العين جلياً سريعاً، ويبرىء من ضعف البصر إذا ديف بشراب، واكتحل به.
أعضاء الغذاء: يسمى منه المطحولون فينفع.
أعضاء النفض: جيد للإسهال المزمن، ودخانه ينفع من البواسير.


● [ سرخس ] ●

الماهية: قال الحكيم ديسقوريدوس: إن السرخس صنفان، منه ذكر، وهو نبات ليس له أوراق ولا زهر ولا ثمر، وله رفرف ثابت في قضيب، طوله ذراع، وأكبر، والورق مشرف مغتثر ودقاق كأنه جناح، وله رائحة فيها شيء مرس وله أصل ظاهر أسود طويل، له شعب كثيرة، في طعمه قبض، وينبت هذا النبات، أما في مواضع جبلية، وأما في أماكن صخرية، وأصله ينفض حب القرع. ومن القدماء من يسميه قولورهون، ومن الناس من يسميه بلخرون، وبعضهم يسميه بلونطريس الذكر، وبطبرستان يسمونه حار. وصنف آخر الأنثى، من الناس من يسميه نبقا اطاريس، وهو نبات له ورق شبيه بورق الذكر، غير أن له قضباناً كثيرة أطول منه. وعروقه عراض طوال عظام حمر كثيرة إلى السواد ما هي، وبعضها أحمر كالدم. وينبغي لمن يريد شربه أن يقدم أكل شيء من الثوم أولاً، والذكر أقوى فعلاً من الآخر.
الطبع: حار يابس في الثانية.
الخواص: يجفف بلا لذع، وفيه مرارة وقبض.
القروح: مدمّل، ومن الأنثى يجفف ويسحق ويدر على القروح الرطبة العسيرة البرء فتبرأ.
أعضاء النفض: يقتل الديدان وحب القرع إذا شرب منه وزن أربعة مثاقيل بماء العسل، وخصوصاً بسقمونيا، أو بالخربق الأسود، وزنه ستة قراريط أو تسعة، كان أبلغ نفضاً وأقوى فعلاً في ذلك، وإذا شرب من الأنثى ثلاثة مثاقيل مع الشراب، آخرج الدود الطوال. إن شربت المرأة منه مسحوقاً لم تحبل، وأن شربته حبلى أسقطت. وقد يجفف ويطلى على البطن، وإن شرب قتل الجنين، وورقه في أول ما يطلع يؤكل مطبوخاً، فيليّن البطن.


● [ ساذج ] ●

الماهية: قريب القوة من السنبل، إلا أنه ألين، وهي أوراق تظهر على وجه الماء وقضبان كالشاهسفرم، وله زهو منفرك ينبت في بلاد الهند في مياه تستنقع في أراض حمئة فيعوم على وجه الماء، كالنبات المعروف بعدس الماء من غير تعلق بأصل. وقد يستدل على المكان بخيط ويجفف، ربما توهم قوم أنه ورق الناردين الهنلي لمشابهته له في القوة ولدهنه قوة دهن الأقحوان ولحد ن الزعفران، بل هو أقوى، قال ديسقوريدوس: ان أقواماً يغلطون حيث يتوهمون أنه ورق الناردين من تشابه الرائحة، إذ قد توجد أشياء كثيرة رائحتها رائحة الناردين، مثل الفو والاسارون والوج، وليس هو كما ظنوا أو توهموا بل الساذج جنس آخر ينبت في أماكن بلاد الهند، وهو ورق يظهر على وجه الماء. وان الماء إذا جف في الصيف يحرق الأرض هناك بحطب يوقد في ذلك الموضع، لأنه إن لم يفعل لم ينبت الورق، ومن الساذج قسم منه المتفتت الذي رائحة الشيء المتكرج، فإنه ردىء وقوّة هذا القسم شبيهة بقوّة الناردين.
الاختيار: أجوده الحديث الضارب إلى البياض الذي لا يتفتت، وتكون رائحته ساطعة ناردينية، ولا يكون متكرّجاً ولا مالحاً ولا مسترخياً.
الطبع: حار يابس في الثانية.
الخواص: إذا جعل في الثياب حفظها من السوس فيما يقال.
الزينة: يطيّب النكهة إذا أخذ تحت اللسان ويمنع التأكّل.
الأورام والبثور: يطبخ في ماء الورد ويضمد به الورم الحار بعد السحق، وهو دواء جيد للأورام الحارة.
أعضاء الغذاء: هو أنفع للمعدة والكبد من الناردين جداً.
أعضاء العين: الساذج صالح لأورام العين الحارة.
أعضاء النفض: هو أشد إدراراً من الناردين.
الأبدال: بدله وزنه طاليسفرم أو سنبل.


● [ سولان ] ●

الماهية: دواء رومي معروف.
الطبع: حار يابس إلى الرابعة.
الخواص: يحرق الجلد.
أعضاء الرأس: ينفع من اللقوة إذا سعط منه حبة بماء السلق.
اعضاء العين: ينفع أورام الأجفان وتهيجها والأورام العارضة تحت العين.


● [ سرو ] ●

الماهية: شجرة طويلة معروفة لا يثور ورقه في الخريف والشتاء، ويبقى كما هو أخضر لقوته، وفي طعمه حدة وحرافة يسيرة، ومرارة كثيرة. وعفوصته أكثر من المرارة، وحرارته وحدته بمقدار ما تغوص قوته، ويوصل القبض بلا لذع، ويخالف سائر المسخنات بأنه لا يجذب.
الطبع: حار في الأولى يابس في الثانية، وزعم بعضهم أنه بارد جداً، وقضوا بأن قوته مركبة، وحرارته بقدر ما يعرض قبضه في الأعضاء.
الأفعال والخوص: ورقه وجوزه قابض، وفيه تحليل يحلل الرطوبات، وجوزه أقوى في كل شيء من ورقه، وفيه إلزاق وقطع للدم حتى. إنه يذهب بالعفن، وقديظن، وجوز السرو والأغصان والورق إذا دخن أنه يطرد البق قطعاً.
الزينة: إذا طبخ مع الخل والترمس وطلي على الأظفار أذهب اًثارها، وورقه يذهب بالبهق وهو، مسود للشعر.
الجراح والقروح: ورقه وقضبانه وجوزه إذا كانت طرية لينة تدمل الجراحات التي في الأعضاء الصلبة، وتنفع النملة والحمرة، وخصوصاً مع دقيق الشعير.
آلات المفاصل: ورقه الطري وجوزه جيد للفتق إذا ضتد به، وينفع مع دقيق الشعير للحمرة ونحوها، ويقوي الأعصاب ويضمر القيلة ضماداً، ويقوي الاسترخاء ويشده.
أعضاء الرأس: إذا دق جوز السرو ناعماً مع اللبن وجعل فتيلة في الأنف أبرأ اللحم الزائد، وطبيخه بالخل يسكن وجع الأسنان.
أعضاء العين: نافع من أورام العين ضماداً.
أعضاء النفس: يسقى جوزه بالشراب لنفث الدم ولعسر النفس، ونفس الانتصاب والسعال العتيق، وكذلك طبيخه نافع جداً.
أعضاء النفض: يشرب ورقه بالطلاء، فينفع من عسر البول وسيلان الفضول إلى المثانة، وينفع أيضاً لقروح الامعاء والبطن التي تسيل إليها الفضول.
الأبدال: بدله نصف وزنه قشور الرمان، ووزنه أنزروت أحمر.


● [ سقورديون ] ●

الماهية: هو الثوم البري، وهو أصغر بكثير من البستاني له ورق وساق متطاول، عليه زهر أبيض ، وقد استقصي أمره في الفصل الثالث.
الطبع: حار يابس إلى الثالثة، بل إلى الرابعة عند قوم آخر.
الخواص: لطيف مفتح جلآء.
الجراح والقروح: يدمل الجراحات العظيمة والخبيثة.
آلات المفاصل: جيد لفسخ العضل.


● [ سك ] ●

الماهية: إن السك الأصلي هو الصيني المتخذ من الأملج، والآن لما عز ذلك، فقد يتخذونه من العفص والبلح على نحو عمل الرامك.
الطبع: الساذج منه حار في الأولى، يابس في الثانية، وللطيب حار يابس في الثالثة.
الخواص: قابض مقو للأحشاء، وفي المطيب تحليلِ وتفتيح جداً.
آلات المفاصل: جيد لأوجاع العصب.
أعضاء النفض: زعم بعضهم أن السك المطيّب، يزيد في الباه، ويعقل الطبيعة، وينفع من النزف.


● [ سرطان نهري ] ●

الخواص: هو حيوان عسير الهضم، كثير الغذاء ويصلحه الطبخ بالماش.
الخواص: يخرج الأزجة والشوك، والبحري ألطف.
الزينة: رماده مع العسل المطبوخ جيد لشقاق الرجلين من البرد، ومحرقه واقع في أدوية البهق واقع في أدوية البهق والكلف.
الأورام والبثور: السرطان النهوي يحلّل الأورام الجاسية إذا وضع عليها.
أعضاء الصدر: لحمه ينفع من السلّ خصوصاً بلبن الأتن، ومرقها أيضاً.
أعضاء النفض: رماده جيّد مع العسل لشقاق المقعدة.
السموم: ينفع من لسع العقارب والرتيلاء ضمّاداً وأكلاً، ورماده مع العسل لعضّة الكَلْب الكَلِب شرباً، وقد يتّخذ منه مع الجنطيانا دواء لعضة الكَفب الكَلِب معروف، ويعلم كيفية المعالجة به في باب السموم، وزعم أنه إذا قرب مع الباذروج من العقرب مات العقرب على المكان.


● [ سرطان بحري ] ●

الماهية: إذا قيل سرطان بحري، فليس نعني به كل سرطان من البحر، بل ضرب منه خاص حجري الأعضاء كلها، وقال من نثق بقوله: إن هذا السرطان في بحر الصين يخرج من ماء البحر، ويدخل في ماء آخر بجنب البحر، وهو غير ماء البحر فلما يدخل في ذلك الماء يموت في الماء، أو عند خروجه، ويصير صلباً حجراً، وحدثني هذا الحال من شاهد ذلك مراراً في الصين.
الخواص: محرقه ألطف من سائر المحرقات.
الزينة: محرقه يجلو الأسنان ويذهب الكلف والنمش.
القروح: يجفف محرقه القروح، وينفع من الجرب.
أعضاء العين: يمنع الدمع، ويحك مع الملح، يبرىء الظفرة، ويتخذ منه شياف يحك به الجرب من الجفن، ويجلو العين جداً.


● [ سدر ] ●

قد ذكرنا أحواله وأفعاله حين ذكرنا أحوال النبق في فصل النون.


● [ سراج القطرب ] ●

الماهية: هو نبت قريب من الزوفا. قال ديسقوريدوس : هو نبات له زهر شبيه بالخربق، وفي لونه فرفيرية يعمل منه أشياف، وزهره كأنه سراج على رأس نبت خضر، ومنه صنف آخر بري، وهو شبيه بالبستاني في خصاله كلها.
الاختيار: الستعمل منه بزره.
الطبع: حار في الأولى يابس في الثانية، وهو في آخر الثانية منها.
الخواص: هو مفتح، والأغلب عليه القبض يقطع النزف كيف كان.
القروح: مدمل جداً.
أعضاء الرأس: يضمد به فيقطع الرعاف.
أعضاء النفس: يمنع نفث الدم.
أعضاء النفض: ينفع لقروح الإمعاء حقنة به، وزعم قوم أن بزر البرّي إذا أخذ منه مقدار درهمين أسهل البطن.
السموم: بزره إذا شرب بالشراب نفع من لسع العقرب ونهشه، وزعم قوم أن بزر، البرّي إذا وضع على العقارب خدرها وأبطل فعلها، وجعلها كالميتة.


● [ سطرونبون ] ●

الماهية: قال ديسقوريدوس: من الناس من يسميه طريفالي ، ومعناه ذو ثلاث ورقات، لأن أكثر ذلك ينبت بثلاث ورقات، وهي مائلة نحو الأرض شبيهة في ميلها بورق الحماض أو زهر السوسن، إلا أن ورق هذا أصغر من ورق الحماض، وأشد حمرة، و حمرته مائلة إلى الدم، وساقه رقيق، طوله نحو من ذراع، وزهره شبيه بزهر السوسن الأبيض، وله أصل شبيه ببصل البُلبوس مقدار تفاحة، أحمر الظاهر، أبيض الباطن كبياض البيض، حلو الطعم. ونبات آخر يشبهه، ويسمى باسمه، له بزر يشبه بزر الكتان، وقشر أصله دقيق أحمر، وداخله أبيض طيب الطعم حلو، وينبت في أماكن جبلية مصاحبة للشمس.
الخواص: قد يقال: إن أصل هذا النبات إذا أمسكه الإنسان بيده حركه للجماع في لحال، وإن شربه بالشراب يهيّج الجماع كالسقنقور .
آلات المفاصل: وكذلك إذا شرب بشراب قابض أسود، نفع من الفالج الذي يميل لرأس والرقبة إلى خلف فيما يقال.


● [ سورنجان ] ●

الماهية: هو أصل نبات له ورد أبيض وأصفر، ويفصح أول ما تفصح الأنوار في سفوح الجبال وفي الروابي، وورقه لاطىء بالأرض.
الاختيار: أجوده الأبيض داخلاً، وباطناً الصلب المكسر، والأحمر والأسود رديئان.
الطبع: حار يابس إلى الثانية، وفيه رطوبة فضلية، زعم بعضهم أن في الأبيض حرارة لطيفة، وفي غيره قوة قوية، والألم يسهله، وزعم آخرون أنه لو كان حاراً للذع القروح شيئاً، ولا لذع فيه البتة، وزعم الآخرون أنه حار جداً.
الخواص: معه قوة مسهّلة، وإن كان فيه قبض فيما يقال.
القروح: الأبيض جيد للجراحات العتيقة.
آلات المفاصل: ينفع من النقرس، ويسكن الوجع في الوقت ضماداً وأن استكثر منه ضماداً صلب الورم، وهو حجر، وكذلك هو ترياق جميع المفاصل، وخصوصاً في أوقات النوازل.
أعضاء الغذاء: رديء للمعدة مضغف لها، والأحمر والأسود يحبسان أدوية الإسهال في المعدة، ويجلبان آفة عظيمة.
أعضاء النفض: فيه قوة مسهلة، ويزيد في الباه، خصوصاً مع الزنجبيل والفوتنج و الكمون.
السموم: الأحمر والأسود منه سم.
الأبدال: بدله في أوجاع المفاصل، وزنه من ورق الحناء، ونصف وزنه مقلاّ أزرق.


● [ سلخ الحية ] ●

قيل في باب الحية.


● [ سادآوران ] ●

الطبع: بارد في الثانية، يابس فى الثالثة.
الخواص: يحبس الدم.
الزينة: يمنع انتشار الشعر بخاصيته.
الابدال: بدله فيدرهوج وزنه، وثلثه أصول القصب.


● [ سوسن ] ●

الماهية: قال ديسقوريدوس: السوسن نبات له ورق يشبه كسيقون، غير أنه أعظم منه وأعرض وألزج، وله ساق عليه زهر منحن، فيه ألوان يشبه بعضها بعضاً، وهي مختلفة، منها بياض، وصفرة، وفرفير، ولون السماء، ومن أجل اختلاف الألوان فيه شبه بالايرسا، وهي قوس قزح، وله أصول صلبة ذات عقد طيبة الرائحة، وينبغي أذا قلعت أن تجفف في ظلّ، وتنظم في خيط كتان، وتخزن، وصنف آخر لونه أبيض مر، وقوته دون القوة التي ذكرنا، وإذا عتّق الإيرس السوسن وتثقب، غير أنه يكون حينئذ أطيب رائحة منه، والإيرس هو أصل هذه السوسن. وبالجملة هو كثير المنافع في الأمراض، والإيرسا قد قلنا فيه. وأما السوسن البستاني، ففيه أرضية لطيفة اكتسبت مرارة، وفيه مائية معتدلة المزاج.
الطبع: الأبيض البستاني المعروف بسوسن أزاد حار يابس في الثانية، والايرسا البرية أشدّ تسخيناً وتجفيفاً.
الخواص: جلاء يجفّف باعتداله، وأصله أجلى، ودهنه ألطف لأن زهره ألطف، ودهنه أشد تحليلاً وتلييناً مطيباً أو غير مطيّب، والايرسا أقوى في جميع ذلك، وهو قابض مع ذلك، وفيه شفاء للأوجاع والعفونات، وقوته مسخنة ملطفة.
الزينة: ينفع من الكلف والنمش، وخصوصاً أصله، وينقي الوجه غسلاً به، ويصقله ويزيل تشنجه.
الأورام والبثور: إن دن الورق والبزر ناعماً وعمل منه ضماداً بالشراب على الحمرة نفعها جداً، وكذلك على الأورام الفخة البلغمية والجرب المتقرح والخشكريشات والسعفة، خصوصاً إذا خلطناه بأدوية آخرى.
الجراح والقروح: يملأ القروح لحماً جيداً، وأصله ينفع من حرق الماء الحار لأنه مجفف مع جلاء باعتدال، وكذلك ورقه مطبوخاً، ويدمل، والأحسن أن يكون استعماله بدهن الورد. وعصارة الايرسا وغيره يطبخ في العسل والخل في إناء من نحاس للقروح المزمنة والجراحات. والبستاني أفضل الأدوية لحرق الماء الحار.
آلات المفاصل: جيد لانقطاع العصب والذين بهم تشنج في العصب، وينفعهم جداً، و ينفع من عرق النسا.
أعضاء الرأس: يتخذ من طبيخ أصله مضمضة لوجع الأسنان، خصوصاً من البري منه، ويجلب النوم، ويوافق دهنه قروح الرأس والنخالة، وإذا قطر في الأذن يسكن الدوي،و مع الخل ودهن الورد ضماده نافع من الصداع، وإذا لطخ به الأنف يزيل الرطوبة اللينة التي تظهر من ظاهر الأنف.
أعضاء الصدر: ينفع أصله من نفس انتصاب خصوصاً الايرسا، ويصلح للسعال، ويلطف ما عسر تنقية من الرطوبات التي في الصدر.
أعضاء الغذاء: ينفع الطحال، وهو رديء للمعدة وخصوصاً دهنه.
أعضاء النفض: دهنه مفتح محلّل مليّن صلابة الرحم شرباً وتمريخاً، وكذلك إذا طبخ أصله بدهن الورد ولا نظير له في أمراض الرحم، وكذلك دهن الايرسا، ويخرج الجنين، وينفع من المغص، إن طبخ أصله وحده بالخل، أو مع بزر البنج ودقيق الحنطة سكن الأورام الحارة العارضة للانثيين. وإذا شرب دهنه أسهل مقدار أوقية ونصف منه، ويصلح لأصحاب إيلاوس الصفراوي. ودهن الايرسا يفتح أفواه البواسير، وكذلك أصل السوسن كيف كان، وإذا شرب بالشراب أدر الطمث، وإذا شرب بالخل نفع الذين يمذون بالجماع، وإذا سلق وكمد بمائه النساء كان نافعاً لهن من أوجاع الرحم لتليينه الصلابة التي تكون فيه وفتحه فمها.
الحميات: ينفع من البرد والنافض.
السموم: ينفع من لسع الهوام، خصوصاً العقرب هو وعصارته وشرابه وبزره شرباً، وهو نافع لجميع اللسوع، ودهنه ترياق البنج والكزبرة والفطر.


● [ سعتر ] ●

الماهية: هو في قوة الحاشا ، وشرابه كشراب الحاشا أيضاً.
الاختيار: أقواه البري.
الطبع: حار يابس في الثالثة.
الخواص: محلل منشر ملطف.
آلات المفاصل: ينفع من أوجاع الوركين.
أعضاء الرأس: يمضغ فيسكّن وجع السن ويشفي اللثة المترهلة لقوته المحرقة.
أعضاء الصدر: دهنه ينفع الصدر والرئة.
أعضاء الغذاء: ينفع الكبد والمعدة.
أعضاء النفض: يدرهما ويخرج الديدان وحبّ القرع جداً.


● [ سيساليوس ] ●

الماهية: قال ديسقوريدوس: هو نبات معروف في أرض مسالو طيفيه، وله ورق شبيه بورق الرازيانج، إلا أنه أغلظ وساقه أخشن، عليه إكليل كإكليل الشبث، وفيه ثمر إلى الطول ما هو، مر أو حريف يسرع إليه التأكل، وله أصل طويل طيب الرائحة، ومنه صنف آخر له ورق شبيه بورق اللبلاب الكبير، إلا أنه أصغر منه مستطيل، وهو ثمنش عظيم، له قضبان طولها نحو شبر، ورؤوس شبيهة برؤوس الشبث، وبزر أسود كثيف، وهو أشد حرافة، وأطيب رائحة من الأول، وهو لذيذ الطعم، وينبت في مواضع مشرفة كثيرة المياه، وقوّته وفعله مثل الأول. ومنه صنف آخر يكون في جزيرة فالوفرنيس، ورقه شبيه بورق فربيون، إلا أنه أخشن وأغلظ، وله ساق أكبر من سيساليوس الأول، كالقثاء، ويعلو صفرتها بياض عليه إكليل واسع، فيه ثمر أعرض وأكبر وأطيب رائحة من ثمره، وقوتهما واحدة، وينبت في مواضع وعرة وتلول صنابية ، وزعم قوم أنه الأنجدان الرومي، لكنه أطول منه قليلاً وأشد بياضاً جداً.
الطبع: حار يابس في الثانية.
الخواص: محلل ملطف مفش، وكذلك أصله وبزره مسكن للأوجاع الباطنة، مذيب للبلغم الجامد. ويسقي منه المواشي فيكثر نتاجها، ويشرب في الشراب، فيمنع البرد وضرره في الأشفار، وخصوصاً مع الفلفل.
آلات المفاصل: نافع لأوجاع الظهر.
أعضاء الرأس: ينفع جداً من الصرع وتبلّه العقل.
أعضاء النفض: يحلل النفخ وِيسكن أوجاع الأحشاء ويهضم أصله، خصوصاً الطعام، هو جيد للمعدة.
أعضاء الصدر: نافع من الربو وعسر النفس، ونفس الانتصاب، والسعال المزمن، خاصةً أصله، وبزره معاً، وإذا عجن أصله بالعسل ولُعق نقى الصدر من الرطوبات اللزجة.
أعضاء النفض: يحلل المغص الريحي، ويسهل الولادة في جميع الحيوان، ويزيل عسر البول، ويحلل أوجاع الرحم واختناق الرحم، وينفع أوجاع الأحشاء، وعصارة ساق هذا النبات وبزره إذا كان طرياً وشرب منه ثلاث أثولوسات بميبختج عشرة أيام أبرأ وجح الكلي، وهو نافع بالجملة للكلي. وإذا شرب منه نفع من تقطير البول، ويدر الطمث، وينفع من الأوجاع الباطنة.
الحميات: نافع من الحمى البلغمية فيما يقال.


● [ سوس ] ●

الطبع: أصله معتدل، فإن ضرب إلى شيء، ضرب إلى حرارة ورطوبة.
الأورام: عصارته على الداحس، وكذلك أصله.
القروح: عصا رته للجراحات.
أعضاء النفض: أصله ينفع من الظفرة، وعصارته أقوى.
أعضاء الصدر: يلين قصبة الرئة وينقيها، وينفع الرئة والحلق، ويصفي الصوت.
أعضاء الغذاء: يسكن العطش لرطدبته، وكذلك ينفع من التهاب المعدة.
أعضاء النفض: ينفع حرقة البول، وينفع من قروح الكلي والمثانة وجربها.
الحميات: ينفع من الحميات العتيقة.


● [ سرنج ] ●

الماهية: قريب القوة من الساذنج، بل هو أقوى.
الطبع: بارد يابس.
الخواص: قابض فيه من الاسفيذاج المبرد، لكنه ألطف كثيراً يمنع النزوف.
القروح: يوضع بقيروطي على حرق النار.
أعضاء النفض: يمنع نزف الدم بقوة.


● [ سقمونيا ] ●

الماهية: قال ديسقوريدوس،: هو نبات له ثلاثة أغصان كبيرة، مخرجها من أصل واحد، كل واحد منها ثلاثة أفرع أو أربعة،دسمة مركبة، وله ورق شبيه بورد العسني، أو ورق اللبلاب، إلا أنه ألين منه، وله ثلاث زوايا، وله زهر أبيض مستدير أجوف، شبيه في شكله بالقرطالة، ثقيل الرائحة وله أصل طويل غليظ مثل الساعد أبيض ممتلىء لبناً، ويؤخذ لبناً، ويؤخذ لبنه من رأسه الأعلى من أصله، وذلك بأن يشق الأصل ويجوف على استدارتها، فإن اللبن يسيل في ذلك التجريف، ثم يجمع في صدف. ومن الناس من يحفر الأرض على استدارة حول الأصل، ويأخذ ورق الجوز ويبسطه ويصيره في الحفرة، ثم يشق الأصل ويدعون اللبن حتى يسيل ويجف قليلاً، ثم يرفعونه. وأجوده ما كان صافياً خفيفاً رخواً، ولا ينبغي لمن يمتحن هذه الصمغة أن يقتصر على بياض لونها إذا قربت من اللسان، لأن ذلك يكون إذا خلط به لبن اليتوع ودقيق الكرسنة.
الاختيار: الأجود الجلال الأزرق إلى البياض كأنه كسر الصدف، وهو المتفرك السريع الانحلال الأزرق الذي إذا أنحل في الماء صيره كاللبن، والأجود في استعماله أن يشوى في التفاح، ويخلط بماء الكرفس فيذهب غائلته والجرمقاني رديء، وقد يصلح السقمونيا بأن يشوى في تفاحة مأخوذة في عجين، وأن يخلط بالأنيسون والدوقو ويُلَت بدهن اللوز أيضاً. قال ديسقدريدوس: ومن علامة الجيد أن لا يحذو اللسان حذواً شديداً، فإن اللذع يعرض من مخالطة ذلك اللبن. وأردأ أصنافه ما كان من الشام ومن فلسطين. فإن هذين الصنفين هما رديئان متكاثفان لأنهما يُغشان بلبن اليتوع.
الطبع: حار يابس في الثالثة، وحرارته أكثر من يبسه.
الخواص: فيه جلاء وتحليل، وهو عدو للمعدة والكبد خاصة.
الزينة: ينقي البهق والبرص والكلف.
الجراح والقروح: إذا طبخ بالعسل والزيت وضمد به الجراحات حللَها.
البثور: يطلى بالخل على الجرب المتقرح.
آلات المفاصل: بالخلّ والسوسن على أوجاع المفاصل والورك ضماداً، وينفع من عرق النسا.
أعضاء الرأس: أصله وعصارته على الصداع المزمن مع الخلّ ودهن الورد والسقمونيا وحده، إذا خلط بهما وجعل على رأس من به صداع مزمن شفى.
أعضاء الصدر: هو مما يؤذي القلب.
أعضاء الغذاء: يضر بالمعدة والكبد جداً، وتكسر سورته بالتسوية، وبزر الكرفس، أو الأنيسون، وهو مكرب مغثّ، يذهب شهوة الطعام ويعطش.
أعضاء النفض: يسهل الصفراء بقوة، ويختلف في البلدان حتى إني رأيت في بعض كتب الأطباء له شربة كبيرة الوزن، لكن الطبيب ينبغي أن يراعي قوة المريض، وقوة أعضائه الرئيسة، وهواء البلد الحاضر. والسمقونيا يضر بالأمعاء، ويحتمل الإسقاط. وأصل شجرته إذا شرب منه درخمي أسهل مرّة وبلغماً. وذكر بعضهم أن السقمونيا إذا شرب منه المقدار المفرط، وهو نصف درهم أمسك أولاً، ثم أكرب وغثَّى وعرق عرقاً بارداً، ثم ربما انبعث إسهاله بإفراط، وهو قاتل. وأصل هذا النبات مسهل البطن، وقد يكتفى منها بستة قراريط للإسهال إذا خلط بسمسم، أو ببعض البزور. ومن القدماء من كان يقول: إن الشربة التامة ثلاث ملاعق، والشربة الوسطى ملعقتان والدون معلقة واحدة، وذلك بأنهم كانوا يأخذون من اللبن الذي أخذ من هذا النبات قدر ست قوانوسات، ومن الملح ست قوانوسات، ويسقون الإنسان بخلاف ما نأمر نحن في زماننا هذا. وقال بعضهم: إن العتيق إذا تنوول منه مقدار قليل أدرّ ولم يسهل، وسقيه مع الصبر أقل لهذا، وكدلك مع ترمس والملح والبزور العطرة، وإذا احتمل في صوفة قتل الجنين.
السموم: ينفع من لسع العقرب شرباً وطلاء على العضو.


● [ سكبينج ] ●

الماهية: شجرة لا منفعة فيها بل في صمغها، وقد قيل: إن من القنة نوعاً يستحيل فيصير سكبينج. قال ديسقوريدوس: هو صمغ نبات شبيه بالقثاء في شكله، ينبت في بلد ماء. والجيد منه، ما كان صافياً، وكان خارجه أحمر، وداخله أبيض، ورائحته فيما بين رائحة الحلتيت ورائحة القنة، حريف، وقد يغش بنوع من الصمغ.
الاختيار: أجود نوعيه الأكثف الأصفى الذي يضرب داخله إلى الحمرة، وخارجه إلى البياض، وينحلّ سريعاً في الماء، لا كالمغشوش بالقنة، وان كان يشبه القنة البيضاء، وخيره الأصفهاني.
الطبع: حار في الثالثة يابس في الثانية.
الخواص: محلل ملطف مفش مسخن جال.
الزينة: إذا استعمله أحد في طعامه حسن لونه.
آلات المفاصل: ينفع من الفالج ومن هتك العضل وأوتارها، ويسهل المادة التي في الوركين حقنة وشرباً، وكذلك أوجاع المفاصل الباردة.
أعضاء الرأس: يحلل الصداع البارد. والريحي نافع من الصرع.
أعضاء العين: ينفع من ظلمة العين كحلاً، ومن غلظ الأجفان، ومن الاثار في العين، وهو من أفضل الأدوية للماء النازل في العين، وأن سحق بالخل وجعل على الشعيرة ذهب بها، وقد يجلو القروح العارضة في العين.
أعضاء الصدر: نافع من وجع الصدر والجنب والسعال المزمن، يسقى بماء السذاب المعصور ثلاثة أرباع درهم لسوء التنفس، وهو ينقي الصدر بقوة، ويخرج الأخلاط النيئة.
أعضاء الغذاء: نافع من الاستسقاء ويخرج الماء الأصفر، وضماده مع اللوز المر، أو السذاب، أو العسل، أو الخبز الحار ينفع من وجع الكبد.
أعضاء النفض: نافع من القولنج حقنةً وشرباً ومن المغص، ويخرج الحصاة منهما، ويزيد في الباه، وينفع أوجاع الرحم، وإذا شرب بأإدرومالي أدر الطمث، وقتل الجنين، وتليينه البطن برفق، ويخرج الخلط اللزج والماء الأصفر.
الحميات: نافع من الحميات الدائرة.
السموم: يسقى في الشراب للسع الهوام، ومن جميع السموم القتالة، وفعله أقوى من، فعل القنة، وقد ينفم لطوخاً فى جميم ذلك.


● [ سقولوقندريون ] ●

الماهية: قيل: إنه نبات صخري ينبت في المكان الكثير الفيء وقال قوم: إنه ضرب من الأشقيل وقيل: غير ذلك.
الطبع: حار في الأولى يابس في الثانية.
الأفعال والخواص: لطيف محلل ليس فيه كثير حرارة.
أعضاه الغذاء: ينفع الطحال منفعة عجيبة، إذا تنوول بسكنجبين اتخذ بخلْ طبخ فيه ورقه أربعين يوماً أذهب الطحال، وينفع من الفواق واليرقان.
أعضاء النفض: يفتت الحصاة في الكلية والمثانة، وقيل: إنه إن علق منع الحبل فيما يقال.


● [ سعالي ] ●

الماهية: هو من جرهر حار وجوهر مائي.
الطبع: هو حار حريف باعتدال.
الأورام والبثور: ورمه يفجر الدبيلات ويحللها في حال ابتدائها، والطرفي منه ينضج الأورام العاصية في النضج.
القروح: الطري منه يقلع الجرب المتقرح.
أعضاء العين: يقع في الأدوية المحدّة للبصر.
أعضاء الصدر: قيل إنه أفضل دواء للسعال ونفس الانتصاب حتى التبخر به.


● [ سيسارون ] ●

الماهية: هو خشب الشونيز، وفيه مرارة وقبض.
الطبع: حار يابس في الثانية.
الأفعال والخواص: فيه تحليل وقبض يسير.
أعضاء الغذاء: طبيخ أصله ينفع المعدة. أعضاء العين: طبيخ أصله يدر.


● [ سيون ] ●

الماهية: هو قرّة العين يكون في المياه القائمة، فيه عطرتة، وقد قيل فيه في باب القاف.
أعضاء النفض: إنه مطبوخأ وغير مطبوخ ينفع من الحصاة ويدر، وينفع من الدوسنطاريا.


● [ سومقْوطون ] ●

الماهية: قيل: إنه حي العالم، وقيل: إنه ضرب من اللفّاح، وقيل: غير هذا. وهو نوعان: صخري، وغير صخري.
الطبع: الغالب عليه ألبرد واليبس، وفيه رطوبة حارة معتدلة ولطف به يقطع، ولزوجة عنصلية بها يحلل، ومعنى به يجمع ويقبض، ولا رائحة له ولا حلاوة ما، ويجلب اللعاب، ويجمع بين أجزاء اللحم في القدر حتى يصير شيئاً واحداً.
آلات المفاصل: طبيخه لفسخ الأعصاب والعضل في أوساطها وأطرافها، ويلحم الطريات.
أعضاء النفس: يشفي خشونة الحلق، ويمنع النفث من الدم، وفي ماء العسل ينقّي الرئة.
أعضاء النفض: ينفع من قروح الأمعاء ومن السحج، ولفتق المعي المائي وأوجاع الكلية ويحبس نزف الحيض فيما يقال.

● [ يتم متابعة حرف السين ] ●


القانون فى الطب لإبن سينا
الكتاب الثانى : الأدوية المفردة
منتدى حُكماء رُحماء الطبى . البوابة



    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 28, 2017 5:17 am