باب ما جاء في الكرم والجود

شاطر

اسرة التحرير
Admin

عدد المساهمات : 2871
تاريخ التسجيل : 23/01/2014

باب ما جاء في الكرم والجود

مُساهمة من طرف اسرة التحرير في الأربعاء مايو 07, 2014 11:12 pm


بّسم الله الرّحمن الرّحيم
مكتبة العلوم الشرعية
مكارم الأخلاق لإبن ابى الدنيا
باب ما جاء في الكرم والجود


حدثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن عبيد القرشي المعروف بابن أبي الدنيا قال حدثنا علي بن الجعد الجوهري أنا مسلم بن خالد عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( كرم المرء دينه ومروءته عقله وحسبه خلقه ).
● حدثنا أبو خيثمة نا يحيى بن سعيد عن عبيد الله بن عمر قال أخبرني سعيد بن أبي سعيد عن أبيه عن أبي هريرة قال : ( قيل : يا رسول الله من أكرم الناس قال أتقاهم ).
● حدثنا سعيد بن يحيى القرشي نا أبي عن مالك بن مغول عن معلى عن مجاهد عن بن عمر قال : ( أتيت النبي صلى الله عليه وسلم عاشر عشرة فجاءه رجل من الأنصار فقال يا رسول الله من أكيس الناس وأكرم الناس قال أكثرهم ذكراً للموت وأشدهم استعداداً له أولئك هم الأكياس ذهبوا بشرف الدنيا وكرامة الآخرة ).
● حدثنا أبو خيثمة وسعيد بن سليمان الأحول نا يونس بن محمد عن سلام بن أبي مطيع عن قتادة عن الحسن عن سمرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الحسب المال والكرم التقوى ).
● حدثني محمد بن الربيع أبو عبد الرحمن الأسدي نا عبد الرحيم بن زيد العمي عن أبيه عن محمد بن كعب القرظي عن بن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من سره أن يكون أكرم الناس فليتق الله عز وجل ومن سره أن يكون أقوى الناس فليتوكل على الله عز وجل ومن سره أن يكون أغنى الناس فليكن بما في يد الله أوثق منه بما في يده ).
● حدثني إبراهيم بن سعيد الجوهري نا أحمد بن يونس عن فضيل بن عياض عن محمد بن ثور عن معمر عن أبي حازم عن سهل بن سعد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن الله كريم يحب الكرم ومعالي الأخلاق ويبغض سفسافها ).
● حدثنا خالد بن خداش نا عبد العزيز بن أبي حازم عن أبيه حدثني طلحة بن عبيد الله يعني بن كريز عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله.
● حدثني إبراهيم بن سعيد نا أبو معاوية عن خالد بن الياس عن مهاجر بن مسمار عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن الله كريم يحب الكرم جواد يحب الجود ويحب معالي الأخلاق ويكره سفسافها ).
● حدثنا داود بن عمرو الضبي نا يوسف بن يعقوب الماجشون عن أبيه عن الأعرج عن عبيد الله بن أبي رافع عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في دعائه : ( اللهم اهدني لأحسن الأخلاق فإنه لا يهدي لأحسنها إلا أنت وأصرف عني سيئها لا يصرف عني سيئها إلا أنت ).
● حدثني محمد بن شعبة بن جوان حدثني يونس بن عبيد الله العميري نا مبارك بن فضالة عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن الله تعالى يحب مكارم الأخلاق ويبغض سفسافها ).
● حدثنا سليمان بن داود أبو داود المباركي نا أبو شهاب عن سفيان عن الحجاج بن فرافصة عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( المؤمن غر كريم والفاجر خب لئيم ).
● حدثني محمد بن عبد الله أبو الحسن الحنظلي نا عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الحكم نا طلق بن السمح عن يحيى بن أيوب عن حميد الطويل عن أنس بن مالك قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إن مكارم الأخلاق من أعمال أهل الجنة ).
● حدثنا محمد بن سليم نا عبد العزيز بن محمد الدراوردي وكان قاضياً ببغداد عن محمد بن عجلان عن القعقاع بن حكيم عن أبي صالح عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( بعثت لأتم صالح الأخلاق ).
● حدثنا محمد بن الحسين وعبد الله بن أبي بدر قالا نا يزيد بن هارون نا عبد الرحمن بن أبي بكر عن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي الحسين عن مكحول عن شهر بن حوشب قال : لا أعلمه إلا عن عبد الرحمن بن غنم عن معاذ بن جبل قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله إني رجل أحب أن أحمد كأنه يخاف على نفسه فقال : رسول الله صلى الله عليه وسلم ( وما يمنعك أن تعيش حميداً وتموت فقيداً وإنما بعثت على تمام محاسن الأخلاق ).
● حدثنا أحمد بن إبراهيم نا يحيى بن معين حدثني الهيثم بن عبيد الصيد البصري عن أبيه قال قلت لزيد بن أسلم : الرجل يعمل بشيء من الخير فيسمع الذاكر له فيسره هل يحبط ذاك شيئاً من عمله قال : ومن ذا الذي يحب أن يكون له لسان سوء حتى إن إبراهيم خليل الرحمن صلى الله عليه وسلم قال : ( واجعل لي لسان صدق في الآخرين ).
● حدثنا يوسف بن موسى نا وكيع نا سفيان عن بن أبي نجيح عن مجاهد : ( واجعل لي لسان صدق في الآخرين ) قال الثناء الحسن.
● حدثني عبد الرحمن بن صالح نا الحسين الجعفي عن شيبان عن قتادة : ( وتركنا عليه في الآخرين ) قال : أبقى له ثناء حسناً.
● حدثني عبد الرحمن نا الحسين الجعفي عن بن عيينة : أن عكرمة سئل عن قوله تعالى : ( وآتيناه أجره في الدنيا ) قال : لقد غصت عليه في بحر عميق فمن أنت قال : سعيد بن جبير قال : لقد علمت ثم قال : أبقى له ثناء حسناً.
● حدثني أبو بكر التميمي نا بن أبي مريم أنا يحيى بن أيوب نا عبيد الله بن زحر عن علي بن يزيد عن القاسم عن أبي أمامة عن عقبة بن عامر قال : لقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً فبدرته فأخذت بيده أو بدأني فأخذ بيدي فقال : ( يا عقبة ألا أخبرك بأفضل أخلاق أهل الدنيا وأهل الآخرة تصل من قطعك وتعطي من حرمك وتعفو عمن ظلمك ).
● حدثنا داود بن عمرو الضبي نا إسماعيل بن عياش عن أسيد بن عبد الرحمن الخثعمي عن فروة بن مجاهد اللخمي عن عقبة بن عامر الجهني قال : لقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لي : ( يا عقبة صل من قطعك وأعط من حرمك وأعف عمن ظلمك ).
● حدثنا سعيد بن سليمان الواسطي عن سليمان بن داود اليمامي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ثلاث من كن فيه حاسبه الله حساباً يسيراً وأدخله الجنة برحمته تعطي من حرمك وتعفو عمن ظلمك وتصل من قطعك ).
● حدثني يعقوب بن عبيد نا هشام بن عمار نا يحيى بن حمزة نا الحكم بن عبد الله بن سعد أنه سمع عياض بن عبد الله بن أبي سرح يحدث عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( لن ينال عبد صريح الإيمان حتى يصل من قطعه ويعفو عمن ظلمه ويغفر لمن شتمه ويحسن إلى من أساء إليه ).
● حدثنا إدريس بن الحكم العنزي نا محمد بن عمر نا عبد الملك بن الحسن عن عبد الله بن أبي سفيان عن أبيه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ابتغوا الرفعة عند الله ) قالوا : وما هي يا رسول الله قال : ( تصل من قطعك وتعطي من حرمك وتحلم عمن جهل عليك ).
● حدثني يعقوب بن عبيد قال انا أبو مسهر نا سهل بن هشام عن إبراهيم بن أدهم قال لما أنزل الله تبارك وتعالى : ( خذ العفو وأمر بالعرف ) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أمرت أن آخذ العفو من أخلاق الناس ).
● حدثنا إسحاق بن إسماعيل نا سفيان نا أمي الصيرفي قال : جاء جبريل النبي صلى الله عليهما وسلم فقال : ( خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين ، فقال يا جبريل أي شيء هذا قال ما أدري حتى أسأل العالم ثم جاءه فقال يا محمد إن الله عز وجل يأمرك أن تصل من قطعك وتعطي من حرمك وتعفو عمن ظلمك ).
● حدثنا خلف بن هشام نا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن عبد الله بن أبي الحسين قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ألا أدلكم على خير أخلاق أهل الدنيا والآخرة من عفا عمن ظلمه وأعطى من حرمه ووصل من قطعه ).
● حدثنا الفضل بن الصباح نا أبو عبيدة الحداد نا عبد الواحد بن زيد حدثني عبد الله بن راشد حدثني مولاي عثمان بن عفان قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لله مائة وسبعة عشر خلقاً من جاء بخلق منها أدخله الله الجنة ).
● حدثنا حميد بن زنجويه حدثني أبو جعفر النفيلي نا أبو الدهماء البصري عن أبي ظلال القسملي عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن لله عز وجل لوحاً من زمردة خضراء جعله تحت العرش وكتب فيه إني أنا الله لا إله إلا أنا أرحم وأترحم خلقت بضعة عشر وثلاثمائة خلق من جاء بخلق منها مع شهادة أن لا إله إلا الله دخل الجنة ).
● حدثنا الفضل بن الصباح نا عمر بن يونس اليمامي نا صدقة بن ميمون عن سليمان بن يسار قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( خصال الخير ثلاثمائة وستون خصلة إذا أراد الله عز وجل بعبد خيراً جعل فيه خصلة منها يدخله بها الجنة ) قال أبو بكر : أفي منها شيء يا رسول الله قال : ( نعم جمعاه من كل شيء ).
● حدثنا أبو خيثمة نا الوليد بن مسلم نا الأوزاعي حدثني حسان بن عطية حدثني أبو كبشة السلولي أن عبد الله بن عمرو بن العاص حدثه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( أربعون خصلة أعلاها منحة العنز لا يعمل العبد بخصلة منها رجاء ثوابها وتصديق موعودها إلا أدخله الله عز وجل بها الجنة ).
● حدثني الحسن بن الصباح نا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن أبي المنهال قال : مر رسول الله صلى الله عليه وسلم على رجل له عكر من إبل وغنم وبقر فاستضافه فلم يضفه ومر بامرأة لها شويهات فاستضافها فأضافته وذبحت له فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ألم تروا إلى فلان مررنا به وله عكر من إبل وغنم وبقر فاستضفناه فلم يضفنا ومررنا بهذه ولها شويهات فاستضفناها فأضافتنا وذبحت لنا إن هذه الأخلاق بيد الله عز وجل من شاء أن يمنحه منها خلقاً حسناً فعل ).
● حدثني مفضل بن غسان حدثني أبي نا بن عيينة عن بن طاوس عن أبيه قال : إن هذه الأخلاق منائح يمنحها الله عز وجل من يشاء من عباده فمن أراد الله بعبد خيراً منحه منها خلقاً صالحاً.
قال سفيان : لو أن رجلاً عمل عمره كله ليقع عليه اسم من هذه الأسماء أن يقال حليم أو يقال كريم.
● حدثني علي بن شعيب نا بن أبي فديك عن بعض أشياخه رفعه قال : إن محاسن الأخلاق مخزونة عند الله عز وجل إذا أحب عبداً منحه خلقاً حسناً أو خلقاً صالحاً.
● حدثني مفضل بن غسان نا محمد بن كثير المصيصي عن بن أبي الرجال عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت : لقد جاء الإسلام وفي العرب بضع وستون خصلة كلها زادها الإسلام شدة منها قرى الضيف وحسن الجوار والوفاء بالعهد.
● حدثنا أبو صالح المروزي أحمد بن منصور بن راشد الحنظلي نا النضر بن شميل انا الهرماس بن حبيب عن أبيه عن جده أنه سمع عائشة رضي الله عنها قالت : إن مكارم الأخلاق عشرة صدق الحديث وصدق البأس في طاعة الله وإعطاء السائل ومكافأة الصنيع وصلة الرحم وأداء الأمانة والتذمم للجار والتذمم للصاحب وقرى الضيف ورأسهن الحياء.
● حدثني أبو عمر حفص بن عمر المقرئ وأحمد بن عبد الأعلى الشيباني قالا نا إسماعيل بن عياش وحدثني سليمان بن منصور الخزاعي نا يحيى بن سعيد الأموي وحدثني هاشم بن القاسم الحراني نا محمد بن سلمة عن بكر بن خنيس عن زيد بن أبي أنبسة كلهم عن عبد الرحمن بن زياد بن أنعم عن يزيد بن أبي منصور عن عائشة رضي الله عنها قالت : مكارم الأخلاق عشرة تكون في الرجل ولا تكون في ابنه وتكون في ابنه ولا تكون فيه وتكون في السيد ولا تكون في عبده وتكون في العبد ولا تكون في سيده فذكر هذه الخصال بعينها.
قال أبو بكر : ابن أبي الدنيا رحمه الله ونحن ذاكرون في كتابنا هذا في كل خصلة من الخصال التي ذكرت أم المؤمنين رضوان الله عليها بعض ما انتهى إلينا عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن أصحابه رضوان الله عليهم أجمعين ومن بعدهم من التابعين لهم بإحسان وأهل الفضل والذكر من العلماء ليزداد ذو البصر في بصيرته وينتبه المقصر عن ذلك من طول غفلته فيرغب في الأخلاق الكريمة وينافس في الأفعال الجميلة التي جعلها الله عز وجل حلية لدينه وزينة لأوليائه وقد كان يقال ليس من خلق كريم ولا فعل جميل إلا وقد وصله الله بالدين.
وأخبرني العباس بن هشام بن محمد عن أبيه قال أخبرني رجل من حضرموت أن بعض الملوك قال لوزير له عظني قال : أيها الملك إنما الدنيا حديث فإن استطعت أن تكون منها حديثاً حسناً فافعل.
● وحدثني إسماعيل بن إبراهيم بن بسام نا عامر بن يساف عن حوشب عن الحسن قال : بن آدم اصحب الناس بمكارم أخلاقك فإن الثواء فيهم قليل.
وأخبرني محمد بن الحسين نا الأصمعي قال: لما حضرت جدي علي بن أصمع الوفاة جمع بنيه فقال : يا بني عاشروا الناس معاشرة إن غبتم حنوا إليكم وإن متم بكوا عليكم.
● وحدثني هارون بن عبد الله نا سيار عن عبيد الله بن شميط بن عجلان قال قال أيوب السختياني : لا ينبل الرجل حتى يكون فيه خصلتان العفة عما في أيدي الناس والتجاوز عما يكون منهم.
وقال أبو بكر ابن أبي الدنيا وليس ينبغي لذي الفهم إن قصر به في هذه الخصال عن جمعها أن ينافس في بعضها ويتمسك بصالح ما وهب له منها فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إذا أحب الله عبداً منحه منها خلقا (ً
وحدثت عن بن عائشة التيمي قال قال رجل لحماد بن سلمة : الرجل يحبب إليه الصلاة وآخر يحبب إليه الصيام وآخر يحبب إليه الجهاد وعدد خصالاً من خصال الخير فقال هذه كلها طرق إلى الله أحب أن تعمر.
قال أبو بكر: فليغتنم مغتنم بقية أيام مهلته ولينافس فيما له فيه الحظ في دنياه وآخرته قبل انقضاء مدته والحلول بعقوته وليحذر أن يخرج من هذه الدار بكره الموت وحسرة الفوت وما التوفيق إلا بالله عز وجل.
قال أبو بكر وبلغني أن رجلاً قال لميمون بن مهران : كيف أصبحت قال أصبحت مستوحشاً كم من خلق كريم وفعل جميل قد درس تحت التراب.
قال أبو بكر وحدثني بعض أهل العلم قال قال بعض الحكماء: إن الليل والنهار يعملان فيك فاعمل فيهما.
وحدثني أزهر بن مروان قال نا كهمس بن المنهال أنه سمع رجلاً يقص يقول لصاحب له : أي أخي إنما الليل والنهار خزانتان من أودعهما شيئاً وجده فيهما أنشدني أبو عبد الله التميمي:
لعمرك ما الأيام إلا معـارة ● فما استطعت من معروفها فتزود
● حدثني محمد بن بكر بن خالد نا عبيد الله بن العباس بن الربيع الحارثي من أهل نجران اليمن بعرفات عن محمد بن عبد الرحمن البيلماني عن أبيه عن بن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( خصلتان من أخلاق العرب وهما من عمود الدين توشكون أن تدعوهما ) قيل وما هما يا رسول الله قال : ( الحياء والأخلاق الكريمة ).
● حدثني عبد الرحيم بن يحيى الدبيلي نا عثمان بن عمارة أبو سعيد عن المبارك بن فضالة عن حميد بن هلال قال دخلت الكوفة وجلست إلى الربيع بن خثيم فقال : يا أخا بني عدي عليك بمكارم الأخلاق فكن بها عاملاً ولها صاحباً واعلم أن الذي خلق مكارم الأخلاق لم يخلقها ولم يدل عليها حتى أحبها وحببها إلى أهلها.
وحدثني أبو جعفر مولى بني هاشم حدثني أبو بكر المديني قال قال سعيد بن العاص : يا بني إن المكارم لو كانت سهلة يسيرة لسابقكم إليها اللئام ولكنها كريهة مرة لا يصبر عليها إلا من عرف فضلها ورجا ثوابها.
قال أبو بكر وأنشد بعضهم:
ليس دنـيا إلا بــدين ● وليس الدين إلا مكارم الأخلاق
وحدثني أحمد بن إبراهيم بن كثير حدثني عمارة بن يحيى أبو حمزة عن عبد الرحمن بن مهدي قال قال لي بشر بن منصور: إني لأدعو إلى طعامي من لو نبذته إلى الكلب لكان أحب إلي من أن يأكله.
قال عبد الرحمن فليتق الرجل دناءة الأخلاق كما يتقي الحرام فإن الكرم من الدين.
وحدثنا أحمد بن إبراهيم نا يحيى بن المثنى الحلبي قال سمعت سفيان بن عيينة قال : عمل رجل من أهل الكوفة بخلق دني فأعتق جار له جارية شكراً لله إذ عافاه من ذلك الخلق.
قال أبو بكر أنشدني أبو جعفر القرشي:
كل الأمور تزول عنك وتنقضي ● إلا الثاء فـإنه لك باق
ولو أنني خيرت كل فضيلة ● ما اخترت غير محاسن الأخلاق
وأنشدني الحسين بن عبد الرحمن:
أحب مكارم الأخلاق جهدي ● وأكه أن أعيب وأن أعابا
وأعرض عن سباب الناس جهدي ● وشر الناس من بحث السبابا
● حدثني أبو كريب نا عبد الله بن نمير عن حجاج بن دينار عن شهر بن حوشب عن عمرو بن عبسة قال قلت : يا رسول الله ما الإيمان قال : ( الصبر والسماحة ) قلت : فأي الإيمان أفضل قال : 0 خلق حسن ).
● حدثني بعض أهل العلم عن خلف بن خليفة نا الحجاج بن دينار عن محمد بن ذكوان عن عبيد بن عمير عن عمرو بن عنبسة أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ما الإيمان قال : ( الصبر والسماحة وخلق حسن ) يعني بالصبر عن محارم الله والسماحة أداء ما افترض الله عليه وخلق حسن مكارم الأخلاق والأعمال.
● حدثني إسماعيل بن أسد نا عبيد بن جناد نا يوسف بن محمد بن المنكدر عن أبيه عن جابر بن عبد الله قال : سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الإيمان قال : ( الصبر والسماحة ).
● حدثنا أبو عبيد الله يحيى بن محمد بن السكن البزار نا ريحان بن سعيد نا عرعرة بن البرند حدثني المثنى أبو حاتم عن عبيد الله بن العيزار عن القاسم بن محمد بن أبي بكر عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أقيلوا الكرام عثراتهم ).
● حدثني محمد بن الحسين حدثني محمد بن عبد العزيز قال قال أبي قال مالك بن دينار: المؤمن كريم في كل حالة لا يحب أن يؤذي جاره ولا يفتقر أحد من أقربائه. قال ثم يبكي مالك ويقول : وهو والله مع ذلك غني القلب لا يملك من الدنيا شيئاً، إن أزلته عن دينه وإن خدعته عن ماله انخدع، لا يرى الدنيا من الآخرة عوضاً ولا يرى البخل من الجود حظا، منكسر القلب ذو هموم قد تفرد بها مكتئباً محزون ليس له في فرح الدنيا نصيب إن أتاه منها شيء فرقه وإن زوي عنه كل شيء فيها لم يطلبه قال ثم يبكي ويقول هذا والله الكرم هذا والله الكرم.
● حدثني أبو جعفر الكندي نا محمد بن بكر السعدي عن الهيثم بن جماز عن يحيى بن أبي كثير قال كان يقال : ما أكرم العباد أنفسهم بمثل طاعة الله ولا أهان العباد أنفسهم بمثل معصية الله.
● حدثني محمد بن إدريس الحنظلي نا عبدة بن سليمان عن إسحاق بن عيسى عن يزيد بن بزيع عن زيد بن أسلم قال : خلتان من أخبرك أن الكرم إلا فيهما فكذبه إكرامك نفسك بطاعة الله عز وجل وإكرامك نفسك عن معاصي الله عز وجل.
● حدثني محمد بن الحسين حدثني العمري نا حفص بن سليمان المقرئ قال قال رجل لحاتم الطائي : كيف تجد البخل من قلبك قال : إني لأجد منه ما يجد المسيك ولكني أحمل نفسي على خطط الكرام.
● حدثني محمد بن أبي رجاء القرشي قال قال رجل لأبي العتاهية وسأله حاجة : إن المكارم موصولة بالمكارة فمن أراد مكرمة صبر على مكروهها فأعجبه ذاك وقضى حاجته.
● حدثنا خالد بن مرداس السراج نا أبو عقيل عن حفص بن عثمان قال قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : تعلموا من الشعر ما يكون لكم حكماً ويدلكم على مكارم الأخلاق.
● حدثنا عبد الرحمن بن واقد نا المبارك بن سعيد عن عبد الله بن الوليد عن عبد الملك بن عمير قال : تعلموا الشعر فإن فيه محاسن تبتغى ومساوي تتقى.
● حدثني هارون بن سفيان نا يحيى بن غيلان عن يعقوب بن عبد الرحمن بن عبد القاري قال سمعت عبد العزيز بن عبد الله بن عمر بن الخطاب وسمع رجلاً يقول لرجل : اقضني يا مفلس فقال هذا داء الكرام.
● حدثني إبراهيم بن راشد نا مسلم بن إبراهيم نا عون بن عمرو القيسي أخو رباح نا سعيد الجريري عن عبد الله بن بريدة عن يحيى بن يعمر عن جرير بن عبد الله البجلي أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل بعض بيوته فامتلأ فجاء جرير فقعد من خارج الباب فأخذ النبي صلى الله عليه وسلم ثوبه فلفه فرمى به إليه وقال : ( اجلس على هذا ) فأخذه جرير فوضعه على وجهه وقبله فقال : أكرمك الله يا رسول الله كما أكرمتني فقال صلى الله عليه وسلم : ( إذا أتاكم كريم قوم فأكرموه ). قال أبو بكر بدأنا ذكر الحياء.


مُختصر كتاب مكارم الأخلاق لإبن ابى الدنيا
منتديات الرسالة الخاتمة



    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 13, 2018 12:40 pm