الأدوية المفردة : حرف الصاد كاملآ

شاطر
avatar
الإدارة
Admin

عدد المساهمات : 2552
تاريخ التسجيل : 23/01/2014

الأدوية المفردة : حرف الصاد كاملآ

مُساهمة من طرف الإدارة في الأربعاء يناير 18, 2017 9:32 am


بّسم اللّه الرّحمن الرّحيم
القانون فى الطب لإبن سينا
الكتاب الثانى : الأدوية المفردة
الأدوية المفردة على ترتيب جيد
حرف الصاد كاملآ

● [ صندل ] ●

الماهية: خشب غلاظ يؤتى به من حد بلاد الصين، وهو على أصناف ثلاثة: أصفر، وأحمر، وصنف آخر أصفر مائل إلى البياض، يسميه بعض الناس مقاصيري، ولهذا رائحة أكثر من رائحة الصنفين المذكورين.
الاختيار: قال جالينوس، وابن ماسويه: الآحمر أقوى. وقال بعضهم: الآصفر أقوى. وقال آخرون: المقاصيري أجود وأقوى.
الطبع: بارد في آخر الثانية يابس في الثانية.
الخوص: يمنع التحلب خصوصاً الأحمر.
الأورام: يحلل الأورام الحارة خصوصاً الأحمر ويطلى على الحمرة فإنه نافع.
أعضاء الرأس: ينفع من الصداع.
أعضاء الصدر: يتفع من الخفقان العارض في الحميات طلاء وشرباً.
أعضاء الغذاء: ينفع من ضعف المعدة الحارة طلاء وشرباً.
الحميات: ينفع من الحميات الحارة خصوصاً الأبيض المقاصيري.


● [ صدف ] ●

الخواص: لحم الصحف البري إذا سحق وطلي به البدن جفف بقوة، ومحرق الصدف الفرفير له قوة مفشية جالية، وقوته قوة حرافة نيطش، وفي جميعها جذب السلى، والعظام إذا استعملت بحالها.
الزينة: جميع أغطية الصدف وقشورها إذا أحرقت جلت البهق، وكذلك الصدف بحاله يخرج السلى العظيمة. صدف الفرفير إذا طبخ بزيت، ودهن به الشعر أمسك تساقطه.
الأورام والبثور: لزوجة الحلزون، ويسمى صديده، مع الكندر والصبر والمر حتى يصير في ثخن العسل يجفف الأورام الحادثة في أصل الأذن، ولو صادف رطوبة غائرة فيها فإنه يشفي ذلك.
الجراح والقروح: حراقة الصدف الفرفيري تجلو القروح وتنقيها وتحملها، وينفع المحرق مع الملح لحرق النار ذروراً يترك عليه حتى يجف، وكل حراقة صدف نافع للجرب. والصدف بلحمه نافع للجراحات، وخصوصاً التي على العصب مسحوقه مع كُندُر ومر، فيلزق، وكذلك مع غبار الرحى، وقد جرب جالينوس الحلزون كله كما هو.
آلات المفاصل: يسكن الصدف أوجاع النقرس وأورامه، يضمد به كما هو على جميع أورام المفاصل.
أعضاء الرأس: حراقة الصدف الفرفيري تجلو الأسنان، وخصوصاً ما أحرق مع الملح، وأن سحق الصدف كما هو بخل قطع الرعاف.
أعضاء العين: إذا غسل حراقة كل صدف بلحمه وقع في الأكحال، فأذاب غلظ الجفن والبياض والغشاوة، وإذا أحرق لحم المعروف بالطيلس العتيق وخلط بقطران وسحق وقطر على الجفن لم يدع الشعر ينبت، واللزوجة التي تكون على البرّي منه تلزق الشعر المنقلب على الجفن، ولزوجة الحلزون التي ذكرت قبل- إن طلي بها الجبهة تمنع الموالح المنصبّة إلى العين وتلزق الشعر أيضاً.
أعضاء الغذاء: لحم الصدف المعرف بفروفس جيد للمعدة، ولحوم الصدف غير مطبوخة ولا مشوية تسكن وجع المعدة. صدف الفرفير إذا شرب بخلّ أزال الطحال، وإذا ضمد الاستسقاء بالصدف لم يفارق حتى يحطه، وينبغي أن يترك حتى يسقط من ذاته، والصدف البري قوي في ذلك لشدة تجفيفه.
أعضاء النفض: لحم الفرفيري لا يلين الطبيعة، ولحم الصمف المسمى بالشام طالبيس، إذا كان طرياً ليّن البطن خصوصاً مرقه، وكذلك مرق صغار الصدف وصدف الفرفير إذا بخر به ذوات اختناق الرحم نفع وهذا البخور يخرج المشيمة وبخور العطر الرائحة، والبابلي القلزمي الذي على الساحل أيضاً ينفع من اختناق الرحم، وينبه المصروعين أيضاً، وفيه جندبيدسترية في رائحته. والصدف يدر الطمث احتمالاً. قال: والمعروف بفوحيل إذا حرق كما هو، وخلط برماده عفص أخضر وفلفل أبيض نفع من القروح الحادثة في الأمعاء ما دامت طرية ولم تفسد نفعاً عظيماً، والوزن رماد الصدف أربعة وعفص جزآن فلفل، جزء يذر على الطعام ويسقى في الشراب.
السموم: ينفع لحمه من عضة الكَلْب الكلِب.


● [ صمغ ] ●

الاختيار: أجوده العربي الصافي القليل الخشب.
الطبع: إنواع الصموغ كلها حارة جداً.
الخواص: قابض ومغرّ مع تجفيف وتقوية، وصمغ الأقاقيا أقوى جداً، ولذلك يقع في الترياقات.
أعضاء الصدر: يلين السعال الحار، ويدفع ضرر قروح الرئة، ويصفّي الصوت.
أعضاء الغذاء: يقوّي المعدة.


● [ صابون ] ●

الخواص: مقرح معفن.
أعضاء النفض: يُحِل القولنج ويُسَهل الخام.


● [ صحناة ] ●

الخواص: مجفف جلاّء رديء الخلط.
الجراح والقروح: يورث الجرب والحكة.
آلات المفاصل: ينفع من وجع الورك البلغمي.
الزبنة: يزيل البخر الكائن من المعدة وفسادها.
أعضاء الغذاء: يجلو رطوبة المعدة ويجفّفها.


● [ صنوبر ] ●

الماهية: شجرة معروفة، فأما حب الصنوبر فقد تكلمنا فيه في فصل الحاء، وإنما نريد الآن أن نتكلم في سائر أجزاء شجرة الصنوبر.
الطبع: قوة لحاء الكبار أقوى، ولحاء المسمى فوفي أضعف.
الخواص: في لحائه قبض كثير، والدود الذي فيه في قوّة الذراريح قطعاً.
الجراح والقروح: لحاؤه ينفع من القروح الحرفية، وفيه قوة مدملة، وفي لحائه من القبض ما يبلغ أن يشفي السحج إذا وضع عليه ضماداً، وذرور لحائه نافع من إحراق الماء الحار، ويلزق ورقه للجراحات ذروراً، ويصلح لحاؤه لمواقع الضربة، ويدمل. وورقه أصلح لذلك لأنه أرطب.
أعضاء الرأس: يغرغر بطبيخ قشره فيجلب بلغماً كثيراً، وسلاقة لحائه بالخلّ صالحة إذا تمضمض بها لوجع الأسنان، فإذا جعل فيها خل وتغرغر به أحدر بلغماً كثيراً.
أعضاء العين: دخانه نافع من انتشار الأشفار ولتأكّل الماق.
أعضاء الصدر: ينفع حبّه من السعال العتيق.
أعضاء الغذاء: قشره وورقه إذا شرب نفع من و جع الكبد.
أعضاء النفض: حبه يحبس البطن، وبزره مع بزر القثاء بالطلاء يدر، وينفع قروح الكلى والمثانة، ولحاؤه بحبس البطن أيضاً.
السموم: الدود الأخضر الذي في الصنوبر هو في طبع الذراريح.


● [ صبر ] ●

الماهية: عصارة جامدة بين حمرة وشقرة، منه أسقوطري ، ومنه عربي، ومنه سمنجاني . قال قوم: إن نباته كنبات الراسن، وليس كذلك.
الاختيار: أجوده الأسقوطري، وماؤه كماء الزعفران، ورائحته كالمر، بصاص، متفرك، نقي من الحصى، والعربي دونه في الصفرة والرزانة والبصيص، وألزج منه وأصلب، والسمنجاني رديء منتن الرائحة، غمر قليل الصفرة، لا بصيص له، وإذا عتق الصبر يكون أسود.
الطبع: حار إلى الثانية يابس فيها وقيل: حار يابس في الثالثة وليس كذلك.
الخواص: قوته قابضة مجففة للأبدان منومة، والهندي كثير المنافع مجفف بلا لذع، وفيه قبض يسير، ومن قلة لذعه أن لا يلذع الجراحات الرديئة.
الزينة: بالعسل على آثار الضربة ويدمل الداحس المتقرح، وبالشراب على الشعر المتساقط، فيمنع تساقطه.
الأورام والبثور: ينفع أورام الدبر والمذاكير، وخاصة أورام العضل التي عن جنبتي اللسان إذا كان بالشراب أو العسل.
الجراح والقروح: صالح للقروح العسرة الإندمال، وخصوصاً في الدبر والمذاكير والأنف والفم والنواصير.
آلات المفاصل: ينفع أوجاع المفاصل.
أعضاء الرأس: ينقي الفضول الصفراوية التي في الرأس، وإذا طلي على الجبهة والصدغ بدهن الورد نفع من الصداع وأبرأه، وينفع من قروح الأنف والفم، وهو من الأدوية النافعة من رض الأذن وأورام العضل التي في جنبي اللسان طلاء بالشراب والعسل. في الطب القديم أن الصبر يسهل السوداء، وينفع من الماليخوليا. والصبر الفارسي يذكي العقل ويحدّ الفؤاد.
أعضاء العين. ينفع من قروح العين وجربها وأوجاعها ومن حكة المآق، ويجفّف رطوبتها.
أعضاء الغذاء: ينقي الفضول الصفراوية والبلغمية التي في المعدة إذا شرب منه ملعقتان بماء بارد أو فاتر، ويرد الشهوة الباطلة والفاسدة، ويصلح الحرقة والالتهاب الكائن في اللهاة من حرارة صفراء المعدة، وقد يتناول منه بكرةً وعشيةً حبات مخلوطة بمصلحانه، فيسهل البطن ولا يفسد الطعام، وربما ينفع من أوجاع المعدة في يوم واحد، ويفتح سدد الكبد، لكنه يضر بالكبد، ويزيل اليرقان بإسهاله.
أعضاء النفض: درخمي ونصف منه بماء حار يسهل، وثلاث درخميات ينقي تنقية كاملة، والمعتدل درخميان بماء العسل يسهل بلغماً وصفراء، وإذا وقع مع المسهّلة دفع ضررها للمعدة، وهو أصلح مسهّل للمعدة، والمغسول أضعف إسهالاً، لكنه أنفع للمعدة خلطه بالعسل ينقص قوته حتى يكاد لا يسهل جذباً، بل يخرج ما يلقاه. على أن قوة الصرف منه لا تنفذ إلى المعدة، بل لا يجاوز الكبد، وإذا شرب العربي أكرب وأمغص وأسهل وبقيت قوته في صفاقات المعدة إلى يوم ويومين. وسقي الصبر في أيام البرد خطر، فربما أسهل دماً كيف كان الصبر، وقد يجعل بالشراب الحلو على البواسير النابتة وشقاق المقعدة ويقطع الدم السائل منها ويشفي أورام الدبر والذكر طلاء بالشراب والعسل.
السموم: إذا سقي في أيام البرد خيف أن يسهّل دماً.
الأبدال: بدله مثلاه حُضَض.


● [ صوف ] ●

الجراح والقروح: الصوف المحرق نافع للقروح واللحم الزائد.


● [ صغراغول ] ●

الماهية: طائر اسمه هذا بالافرنجية.
الخواص: يقال أنه إذا شرب من جوفه قليلاً قليلاً فتّت الحصاة.


● [ صدأ الحديد ] ●

الخواص: فيه تبريد وقبض.
أعضاء النفض: ينفع من نزف النساء.


● [ صرصر ] ●
وهو الجدد

أعضاء الرأس: إذا طبخْ في الزيت أو مرس فيه، ثم طبخ وقطر في الأذن أذهب وجعها وضربانها.


● [ صفصاف ] ●

الماهية: هو الخلاف ونحن نؤخر الكلام ونبينه في فصل الخاء.

●[ تم حرف الصاد وجملة ما ذكرنا من الأدوية أحد عشر ]●


القانون فى الطب لإبن سينا
الكتاب الثانى : الأدوية المفردة
منتدى حُكماء رُحماء الطبى . البوابة



    الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 19, 2017 5:33 pm