منتدى ميراث الرسول

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

ألأحاديث من رقم (21) إلى رقم (70)

avatar
اسرة التحرير
Admin


عدد المساهمات : 3695
تاريخ التسجيل : 23/01/2014

ألأحاديث من رقم (21) إلى رقم (70) Empty ألأحاديث من رقم (21) إلى رقم (70)

مُساهمة من طرف اسرة التحرير السبت مايو 01, 2021 7:34 am

ألأحاديث من رقم (21) إلى رقم (70) Akeda_10

بّسم اللّه الرّحمن الرّحيم
مكتبة العقيدة
كِتَابُ الإِيْمَانِ لإبنِ أَبِي شَيْبَةَ
ألأحاديث من رقم (21) إلى رقم (70)
ألأحاديث من رقم (21) إلى رقم (70) 1410

● (21) حَدَّثَنَا أبُو أُسَامَةَ عَنْ جَرِيرِ بْنِ حَازِمٍ عَنْ يَعْلَى بْنِ حَكِيمٍ قَالَ : أَكْبَرُ ظَنِّي أَنَّهُ قَالَ : عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ قَالَ : قَالَ ابْنُ عُمَرَ : إِنَّ الْحَيَاءَ وَالإِيْمَانَ قُرِنَا جَمِيعَاً ، فَإِذَا رُفِعَ أَحَدُُهَما رُفِعَ الآخَرُ .
● (22) حَدَّثَنَا غُنْدَرٌ عَنْ شُعْبَةَ عَنْ سَلَمَةَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ عَنْ عَلَقَمَةَ قَالَ : قَالَ رَجُلٌ عِنْدَ عَبْدِ اللهِ : إِنِّي مُؤْمِنٌ ، قَالَ : قُلْ : إِنِّي فِي الْجَنَّةِ ، وَلَكِنَّا نُؤْمِنُ بِاللهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ .
● (23) حَدَّثَنَا وَكِيعٌ عَنْ الأَعْمَشِ عَنْ أبِي وَائِلٍ قَالَ : جَاءَ رَجُلٌ إلَى عَبْدِ اللهِ ، فَقَالَ : إِنِّي لَقِيتُ رَكْبَاً ، فَقُلْتُ : مَنْ أَنْتُمْ ؟ ، قَالُوا : نَحْنُ الْمُؤْمِنُونَ ، قَالَ : فَقَالَ : أَلا قَالُوا : نَحْنُ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ .
● (24) حَدَّثَنَا جَرِيرٌ عَنْ مَنْصُورٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ عَنْ عَلْقَمَةَ قَالَ : قِيلَ لَهُ : أَمُؤْمِنٌ أَنْتَ ؟ ، قَالَ : أَرْجُو .
● (25) حَدَّثَنَا جَرِيرٌ عَنْ مُغِيرَةَ عَنْ سِمَاكِ بْنِ سَلَمَةَ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عِصْمَةَ أَنَّ عَائِشَةَ قَالَتْ : أَنْتُمْ الْمُؤْمِنُونَ إنْ شَاءَ اللهُ .
● (26) حَدَّثَنَا أبُو أُسَامَةَ عَنْ مِسْعَرٍ عَنْ عَطَاءِ بْنِ السَّائِبِ عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ : إِذَا سُئِلَ أَحَدُكُمْ : أَمُؤْمِنٌ أَنْتَ ؟ ، فَلا يَشُكَّنَّ .
● (27) حَدَّثَنَا وَكِيعٌ عَنْ مِسْعَرٍ عَنْ زِيَادِ بْنِ عِلاقَةَ عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ زِيَادٍ قَالَ : إِذَا سُئِلَ أَحَدُكُمْ : أَمُؤْمِنٌ أَنْتَ ؟ ، فَلا يَشُكُّ فِي إِيْمَانِهِ .
● (28) حَدَّثَنَا وَكِيعٌ عَنْ مِسْعَرٍ عَنْ مُوسَى بْنِ أَبِي كَثِيْرٍ عَنْ رَجُلٍ لَمْ يُسَمِّهِ عَنْ أَبِيهِ قَالَ : سَمِعْتُ ابْنَ مَسْعُودٍ يَقُولُ : أَنَا مُؤْمِنٌ .
● (29) حَدَّثَنَا ابْنُ مَهْدِيٍّ عَنْ سُفْيَانَ عَنْ مَعْمَرٍ عَنْ ابْنِ طَاوُسٍ عَنْ أَبِيهِ وَعَنْ مُحَمَّدٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ : أَنَّهُمَا كَانَا إذَا سُئِلا قَالا : آمَنَّا بِاللهِ ، وَمَلائِكَتِهِ ، وَكُتُبِهِ ، وَرُسُلِهِ .
● (30) حَدَّثَنَا أبُو مُعَاوِيَةَ عَنْ الشَّيْبَانِيِّ قَالَ : لَقِيتُ عَبْدَ اللهِ بْنَ مُغَفَّلٍ قَالَ : فَقُلْتُ : إِنَّ أُنَاسَاً مِنْ أَهْلِ الصَّلاحِ يَعِيبُونَ عَلَيَّ أَنْ أَقُولُ : أَنَا مُؤْمِنٌ ، قَالَ : فَقَالَ عَبْدُ اللهِ بْنُ مُغَفَّلٍ : لَقَدْ خِبْتَ وَخَسِرْتَ إِنْ لَمْ تَكُنْ مُؤْمِنَاً .
● (31) حَدَّثَنَا وَكِيعٌ عَنْ عُمَرَ بْنِ مُنَبِّهٍ عَنْ سوار بْنِ شَبِيبٍ قَالَ : جَاءَ رَجُل ٌإلَى ابْنِ عُمَرَ ، فَقَالَ : إِنَّ هَاهُنَا قَوْمَاً يَشْهَدُونَ عَلَيَّ بِالْكُفْرِ ، قَالَ : فَقَالَ : أَلا تَقُولُ : لا إِلَهَ إِلا اللهُ فَتُكَذِّبُهُمْ .
● (32) حَدَّثَنَا أبُو مُعَاوِيَةَ عَنْ الشَّيْبَانِيِّ عَنْ ابْنِ قِلابَةَ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ يَزِيدَ الأَنْصَارِيِّ قَالَ : تَسَمَّوْا بِاسْمِكُمْ الَّذِي سَمَّاكُمُ اللهُ بِالْحَنِيفِيَّةِ ، وَالإِسْلامِ ، وَالإِيْمَانِ .
● (33) حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ إِدْرِيسَ عَنْ الأَعْمَشِ عَنْ شَقِيقٍ عَنْ سَلَمَةَ بِْن سَبَرَةَ قَالَ : خَطَبْنَا مُعَاذُ بْنُ جَبَلٍ ، فَقَالَ : أَنْتُمْ الْمُؤْمِنُونَ وَأَنْتُمْ أَهْلُ الْجَنَّةِ .
● (34) حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ أَيُّوبَ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ بَرْقَانَ قَالَ : كَتَبَ إِلَيْنَا عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ : أَمَّا بَعْدُ ؛ فَإِنَّ عُرَى الدِّينِ ، وَقَوَائِمَ الإِسْلامِ : الإِيْمَانُ بِاللهِ ، وَإِقَامُ الصَّلاةِ ، وَإِيْتَاءُ الزَّكَاةِ ، فَصَلُّوا الصَّلاةَ لِوَقْتِهَا .
● (35) حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بِشْرٍ نَا سَعِيدٌ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ أنَسٍ أنَّ نَبِي اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « يَخْرُجُ مِنَ النَّارِ مَنْ قَالَ : لا إِلَهَ إِلا اللهُ ، وَكَانَ فِي قَلْبِهِ مِنَ الْخَيْرِ مَا يَزِنُ شَعِيْرَةً » ، ثُمَّ قَالَ : « يَخْرُجُ مِنَ النَّارِ مَنْ قَالَ : لا إِلَهَ إِلا اللهُ ، وَكَانَ فِي قَلْبِهِ مِنَ الْخَيْرِ مَا يَزِنُ بُرَّةً » ، ثُمَّ قَالَ : « يَخْرُجُ مِنَ النَّارِ مَنْ قَالَ : لا إِلَهَ إِلا اللهُ ، وَكَانَ فِي قَلْبِهِ مِنَ الْخَيْرِ مَا يَزِنُ ذَرَةً » .
● (36) حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ أنَا ابْنُ أَبِي ذِئْبٍ عَنْ الزُّهْرِيِّ عَنْ عَامِرِ بْنِ سَعْدٍ عَنْ أَبِيهِ : أَنَّ نَفَرَاً أتَوْا رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَسَأَلُوهُ ، فَأَعْطَاهُمْ إِلا رَجُلاً مِنْهُمْ ، فَقَالَ سَعْدٌ : يَا رَسُولَ اللهِ ؛ أَعْطَيْتَهُمْ وَتَرَكْتَ فُلانَاً ، وَاللهِ ؛ إِنِّي لأَرَاهُ مُؤْمِنَاً ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « أَوْ مُسْلِمَاً » ، فَقَالَ سَعْدٌ : وَاللهِ ، إِنِّي لأَرَاهُ مُؤْمِنَاً ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « أَوْ مُسْلِمَاً » ، فَقَالَ ذَلِكَ ثَلاثَاً ، وَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَلِكَ ثَلاثَاً .
● (37) حَدَّثَنَا أبُو مُعَاوِيَةَ عَنْ عَاصِمٍ أَبِي عُثْمَانَ عَنْ سَلْمَانَ قَالَ : يُقَالُ لَهُ : سَلْ تُعْطَهْ _ يَعْنِي النَّبيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ _ وَاشْفَعْ تُشَفَّعْ ، وَادْعُ تُجَبْ ، قَالَ : فَيَرْفَعُ رَأْسَهُ ، فَيَقُولُ : « رَبِّ أُمَّتِي » مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلاثَاً ، قَالَ سَلْمَانُ : فَيَشْفَعُ فِي كُلِّ مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ حَبَّةِ حِنْطَةٍ مِنْ إِيْمَانٍ ، أوْ قَالَ : مِثْقَالُ شَعِيْرَةٍ مِنَ الإِيْمَانِ ، أوْ قَالَ : مِثْقَالُ حَبَّةٍ خَرْدَلٍ مِنْ إِيْمَانٍ ، فَقَالَ سَلْمَانُ : فَذلِكُمْ الْمَقَامُ الْمَحْمُودُ .
● (38) حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ أنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرٍو عَنْ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « لا يَزْنِي الزَّانِي وَهُوَ مُؤْمِنٌ ، وَلا يَشْرَبُ الْخَمْرَ حِينَ يَشْرَبُ وَهُوَ مُؤْمِنٌ ، وَلا يَنْتَهِبُ نُهْبَةً يَرْفَعُ النَّاسُ فِيهَا أَبْصَارَهُمْ وَهُوَ مُؤْمِنٌ » .
● (39) حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ أنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ عَنْ يَحْيَى بْنِ عَبَّادِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ الزُّبَيْرِ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : « لا يَزْنِي الزَّانِي حِينَ يَزْنِي وَهُوَ مُؤْمِنٌ ، وَلا يَسْرقُ حِينَ يَسْرِقُ وَهُوَ مُؤْمِنٌ ، وَلا يَشْرَبُ يَعْنِي الْخَمْرَ حِينَ يَشْرَبُهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ ، فَإِيَّاكُمْ إِيَّاكُمْ » .
● (40) حَدَّثَنَا ابْنُ عُلَيَّةَ عَنْ اللَّيْثِ عَنْ مُدْرِكٍ عَنْ ابْنِ أَبِي أَوْفَى قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « لا يَزْنِي الزَّانِي حِينَ يَزْنِي وَهُوَ مُؤْمِنٌ ، وَلا يَسْرِقُ السَّارِقُ حِينَ يَسْرِقُ وَهُوَ مُؤْمِنٌ ، وَلا يَشْرَبُ الْخَمْرَ حِينَ يَشْرَبُهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ ، وَلا يَنْتَهِبُ نُهْبَةً ذَاتَ شَرَفٍ يَرْفَعُ الْمُسْلِمُونَ إلَيْهَا رُؤسَهُمْ وَهُوَ مُؤْمِنٌ » .
● (41) حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ مُوسَى نَا شُعْبَةُ عَنْ فِرَاسٍ عَنْ مُدْرِكٍ عَنْ ابْنِ أَبِي أَوْفَى عَنْ النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَحْوَهُ .
● (42) حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بِشْر نَا مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرٍو عَنْ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « الْحَيَاءُ مِنَ الإِيْمَانِ ، وَالإِيْمَانُ فِي الْجَنَّةِ ، وَالْبَذَاءُ مِنَ الْجَفَاءِ ، وَالْجَفَاءُ فِي النَّارِ » .
● (43) حَدَّثَنَا حُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ عَنْ زَائِدَةَ عَنْ هِشَامِ عَنْ الحسن عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ أَنَّهُ قَالَ : قِيلَ : يَا رَسُولَ اللهِ ؛ أَيُّ الإِيْمَانِ أَفْضَلُ ؟ ، قَالَ : « الصَّبْرُ وَالسَّمَاحَةُ » ، قِيلَ : فَأَيُّ الْمُؤْمِنِينَ أَكْمَلُ إِيْمَانَاً ؟ ، قَالَ : « أَحْسَنُهُمْ خُلُقَاً » .
● (44) حَدَّثَنَا وَكِيعٌ عَنْ سُفْيَانَ عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ عَنْ جَابِرٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « بَيْنَ الْعَبْدِ وَالْكُفْرِ تَرْكُ الصَّلاةِ » .
● (45) حَدَّثَنَا عَبِيدَةُ بْنُ حُمَيْدٍ عَنْ الأَعْمَشِ عَنْ أَبِي سُفْيَانَ عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ عَنْ النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِنَحْوِهِ .
● (46) حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ وَاضِحٍ عَنْ حُسَيْنِ بْنِ وَاقِدٍ قَالَ : سَمِعْتُ ابْنَ بُرَيْدَةَ يَقُولُ : سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : سَمِعْتُ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : « الْعَهْدُ الَّذِي بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ تَرْكُ الصَّلاةِ ، فَمَنْ تَرَكَهَا فَقَدْ كَفَرَ » .
● (47) حَدَّثَنَا شَرِيكٌ عَنْ عَاصِمٍ عَنْ زِرٍّ عَنْ عَبْدِ اللهِ قَالَ : من لَمْ يُصَلِ فَلا دِينَ لَهُ .
● (48) حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ عَنْ هِشَامٍ الدَّسْتَوَائِيِّ عَنْ يَحْيَى عَنْ أَبِي قِلابَةَ عَنْ أَبِي الْمَلِيحِ عَنْ بُرَيْدَةَ عَنْ النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « مَنْ تَرَكَ العصر فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ » .
● (49) حَدَّثَنَا عِيسَى وَوَكِيعٌ عَنْ الأَوْزَاعِيِّ عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيْرٍ عَنْ أَبِي قِلابَةَ عَنْ أَبِي الْمُهَاجِرِ عَنْ بُرَيْدَةَ عَنْ النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَ حَدِيثِ يَزِيدَ عَنْ هِشَامٍ الدَّسْتَوَائِيِّ .
● (50) حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ أنَا عَبَّادُ بْنُ مَيْسَرَةَ الْمِنْقَرِيُّ عَنْ أَبِي قِلابَةَ وَالْحَسَنِ أَنَّهُما كَانَا جَالِسَيْنِ ، فَقَالَ أبُو قِلابَةَ : قَالَ أبُو الدَّرْدَاءِ : مَنْ تَرَكَ الْعَصْرَ حَتَّى تَفُوتَهُ مِنْ غَيْرِ عُذْرٍ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ . قَالَ : وَقَالَ الْحَسَنُ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « مَنْ تَرَكَ صَلاةً مَكْتُوبَةً حَتَّى تَفُوتَهُ مِنْ غَيْرِ عُذْرٍ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ » .
● (51) حَدَّثَنَا هَوْذَةُ بْنُ خَلِيفَةَ نَا عَوْفٌ عَنْ قَسَامَةَ بْنِ زُهَيْرٍ قَالَ : لا إِيْمَانَ لِمَنْ لا أَمَانَةَ لَهُ ، وَلا دِينَ لِمَنْ لا عَهْدَ لَهُ .
● (52) حَدَّثَنَا أبُو مُعَاوِيَةَ عَنْ الأَعْمَشِ عَنْ مُجَاهِدٍ قَالَ : إنَّ أَفْضَلَ الْعِبَادَةِ الرَّأْيُ الْحَسَنُ.
● (53) حَدَّثَنَا أبُو مُعَاوِيَةَ عَنْ يُوسُفَ بْنِ مَيْمُونٍ قَالَ : قُلْتُ لِعَطَاءٍ : إِنْ قِبَلَنَا قَوْمَاً نَعُدُّهُمْ مِنْ أَهْلِ الصَّلاحِ ، إِنْ قُلْنَا : نَحْنُ مُؤْمِنُونَ عَابُوا ذَلِكَ عَلَيْنَا ، قَالَ : فَقَالَ عَطَاءٌ : نَحْنُ الْمُسْلِمُونَ الْمُؤْمِنُونَ ، وَكَذَلِكَ أَدْرَكْنَا أَصْحَابَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُونَ .
● (54) حَدَّثَنَا أبُو مُعَاوِيَةَ عَنْ الأَعْمَشِ عَنْ عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ عَنْ أَبِي الْبَخْتَرِيِّ عَنْ حُذَيْفَةَ قَالَ : الْقُلُوبُ أَرْبَعَةٌ : قَلْبٌ مُصْفَحٌ فَذَلِكَ قَلْبُ الْمُنَافِقِ ، وَقَلْبٌ أَغْلَفُ فَذَاكَ قَلْبُ الْكَافِرِ ، وَقَلْبٌ أَجْرَدُ كَأَنَّ فِيهِ سِرَاجٌ يُزْهِرُ فَذَلِكَ قَلْبُ الْمُؤْمِنِ ، وَقَلْبٌ فِيهِ نِفَاقٌ وِإِيْمَانٌ فَمَثَلُهُ مَثَلُ قُرْحَةٍ يَمُدُّهَا قَيْحٌ وَدَمٌ ، وَمَثَلُهُ مَثَلُ شَجَرَةٍ يَسْقِيهَا مَاءٌ خَبِيثٌ وَطَيِّبٌ ، فَأَيُّمَا غَلَبَ عَلَيْهَا غَلَبَ .
● (55) حَدَّثَنَا أبُو مُعَاوِيَةَ عَنْ الأَعْمَشِ عَنْ أَبِي سُفْيَانَ عَنْ أَنَسٍ قَالَ : كَانَ النَّبيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُكْثِرُ أَنْ يَقُولُ : « يَا مُقَلِّبَ الْقُلُوبِ ثَبِّتْ قَلْبِي عَلَى دِينِكَ » ، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللهِ ، آمَنَّا بِكَ وَبِمَا جِئْتَ بِهِ ، فَهَلْ تَخَافُ عَلَيْنَا ؟ ، قَالَ : « نَعَمْ ، إِنَّ الْقُلُوبَ بَيْنَ إِصْبَعَيْنِ مِنْ أَصَابِعِ اللهِ يَقْلِبْهَا » .
● (56) حَدَّثَنَا مُعَاذُ بْنُ مُعَاذٍ نَا أَبُو كَعْبٍ صَاحِبُ الْحَرِيرِ نَا شَهْرُ بُْن حَوْشَبٍ قَالَ : قُلْتُ لأُمِّ سَلَمَةَ : يَا أُمَّ الْمُؤْمِنِينَ ، مَا كَانَ دُعَاءُ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا كَانَ عِنْدَكِ ؟ ، فَقَالَتْ : « كَانَ أَكْثَرُ دُعَائِهِ : يَا مُقَلِّبَ الْقُلُوبِ ثَبِّتْ قَلْبِي عَلَى دِينِكَ » ، قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللهِ ، مَا أَكْثَرَ دُعَاءِكَ : يَا مُقَلِّبَ الْقُلُوبِ ثَبِّتْ قَلْبِي عَلَى دِينِكَ ؟ ، قَالَ : « يَا أُمَّ سَلَمَةَ ، لَيْسَ مِنْ آدَمِيٍّ إِلا وَقَلْبُهُ بَيْنَ إِصْبَعَيْنِ مِنْ أَصَابِعِ اللهِ ، مَا شاء أقام ، وَمَا شَاءَ أَزَاغَ » .
● (57) حَدَّثَنَا يَزِيد بْنُ هَارُونَ أنَا هَمَّامُ بْنُ يَحْيَى عَنْ عَلِيِّ بْنِ زَيْدٍ عَنْ أُمِّ مُحَمَّدٍ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ : « كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : يَا مُقَلِّبَ الْقُلُوبِ ثَبِّتْ قَلْبِي عَلَى دِينِكَ » ، قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللهِ ، إِنَّكَ لَتَدْعُو بِهَذَا الدُّعَاءِ ؟ ، قَالَ : « يَا عَائِشَةَ ، أَوْمَا عَلِمْتِ أَنَّ قَلْبَ ابْنِ آدَمَ بَيْنَ إِصْبَعَيْ اللهِ ، إِذَا شَاءَ أَنْ يَقْلِبَهُ إلَى هُدِىٍ قَلَبَهُ ، وَإِنْ شَاءَ أَنْ يَقْلِبَهُ إِلَى ضَلالَةٍ قَلَبَهُ » .
● (58) حَدَّثَنَا غُنْدُرٌ عَنْ شُعْبَةَ عَنْ الْحَكَمِ بْنِ عُتَيْبَةَ قَالَ : سَمِعْتُ ابْنَ أَبِي لَيْلَى يُحَدِّثُ عَنْ النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّهُ كَانَ يَدْعُو بِهَذَا الدُّعَاءِ : يَا مُقَلِّبَ الْقُلُوبِ ثَبَّتْ قَلْبِي عَلَى دِينِكَ .
● (59) حَدَّثَنَا أبُو مُعَاوِيَةَ عَنْ الأَعْمَشِ عَنْ ذَرٍّ عَنْ وَائِلِ بْنِ مهانة قَالَ : قَالَ عَبْدُ اللهِ : مَا رَأَيْتُ مِنْ نَاقِصِ الدِّينِ وَالْرَأْي أَغْلَبَ لِلرِّجَالِ ذَوِي الأَمْرِ عَلَى أَمْرِهِمْ مِنَ النِّسَاءِ ! ، قَالُوا : يَا أبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ ؛ وَمَا نُقْصَانُ دِينِهَا ؟ ، قَالَ : تَرْكُهَا الصَّلاةَ أَيَّامَ حَيْضِهَا ، قَالُوا : فَمَا نُقْصَانُ عَقْلِهَا ؟ ، قَالَ : لا تَجُوزُ شَهَادَةُ امْرَأَتَيْنِ إِلا بِشَهَادَةِ رَجُلٍ وَاحِدٍ .
(60) حَدَّثَنَا أبو أسامة عَنْ الْحَسَنِ بْنِ عَيَّاشٍ عَنْ مُغِيْرَةَ قَالَ : سُئِلَ إِبْرَاهِيمُ عَنْ الرَّجُلِ يَقُولُ لِلرَّجُلِ : أَمُؤْمِنٌ أَنْتَ ؟ ، قَالَ : الْجَوَابُ فِيهِ بِدْعَةٌ ، وَمَا يَسُرُّنِي أَنَّي شَكَكْتُ.
● (61) حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ عَنْ حَبِيبِ بْنِ الشَّهِيدِ عَنْ عَطَاءٍ عَنْ أبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : لا يَزْنِي الزَّانِي حِينَ يَزْنِي وَهُوَ مُؤْمِنٌ ، وَلا يَسْرِقُ وَهُوَ مُؤْمِنٌ ، وَلا يَشْرَبُ الْخَمْرَ وَهُوَ مُؤْمِنٌ .
● (62) حَدَّثَنَا أبُو خَالِدٍ الأَحْمَرِ عَنْ الأَعْمَشِ عَنْ عُمَارَةَ بْنِ عُمَيْرٍ عَنْ أَبِي عَمَّارٍ عَنْ حُذَيْفَةَ قَالَ : وَاللهِ ؛ إِنَّ الرَّجُلَ لَيُصْبِحُ بَصِيْرَاً ، ثُمَّ يُمْسِي مَا يَنْظُرُ بِشَفَرٍ .
● (63) حَدَّثَنَا ابْنُ إِدْرِيسَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ عَنْ سَعِيدِ بْنِ يَسَارٍ قَالَ : بَلَغَ عُمَرَ أَنَّ رَجُلاَ بِالشَّامِ يَزْعُمُ إِنَّهُ مُؤْمِنٌ ، قَالَ : فَكَتَبَ عُمَرُ أَنْ اجْلِبُوهُ عَلَيَّ ، فَقَدِمَ عَلَى عُمَرَ ، فَقَالَ : أَنْتَ الَّذِي تَزْعُمُ أَنَّكَ مُؤْمِنٌ ؟ ، فَقَالَ : هَلْ كَانَ النَّاسُ عَلَى عَهْدِ النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلا عَلَى ثَلاثَةِ مَنَازِلَ : مُؤْمِنٌ ، وَكَافِرٌ ، وَمُنَافِقٌ ، وَمَا أَنَا بِكَافِرٍ ، وَلا مُنَافِقٍ ، قَالَ : فَقَالَ عُمَرُ : ابْسُطْ يَدَكَ ، قَالَ ابْنُ إِدْرِيسَ : رَضِيَ بِمَا قَالَ .
● (64) حَدَّثَنَا شَبَابَةُ بْنُ سَوَّارٍ نَا لَيْثُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ يَزِيدَ عَنْ سَعْدِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أَنَسٍ عَنْ النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « تَكُونُ بَيْنَ يَدَيْ السَّاعَةِ فِتَنٌ كَقِطَعِ اللَّيْلِ الْمُظْلِمِ ، يُصْبِحُ الرَّجُلُ فِيهَا مُؤْمِنَاً ، وَيُمْسِي كَافِرَاً ، وَيُصْبِحُ كَافِرَاً ، وَيُمْسِي مُؤْمِنَاً » .
● (65) حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ يُونُسَ عَنْ الأَوْزَاعِيِّ عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي عَمْرٍو السَّيْبَانِيِّ قَالَ : قَالَ حُذَيْفَةُ : إِنِّي لأَعْلَمُ أَهْلَ دِينَيْنِ ، أَهْلُ ذَيْنَكَ الدِّينَيْنِ فِي النَّارِ : أَهْلُ دِينٍ يَقُولُونَ : الإِيْمَانُ كَلامٌ وَلا عَمَلَ ، وَإِنْ قَتَلَ ، وَإِنْ زَنَا ، وَأَهْلُ دِينٍ يَقُولُونَ : كَانَ أَوَّلُونَا - أرَاهُ ذَكَرَ كَلِمَةً سَقَطَتْ عَنِّي - لَتَأْمُرُنَا بِخَمْسِ صَلَوَاتٍ كُلَّ يَوْمٍ ، وَإِنَّمَا هُمَا صَلاتَانِ : صَلاةُ الْعِشَاءِ ، وَصَلاةُ الْفَجْرِ .
● (66) حَدَّثَنَا أبُو خَالِدٍ الأَحْمَرِ عَنْ ابْنِ عَجْلانَ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ دِينَارٍ عَنْ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « الإِيْمَانُ سِتُّونَ أَوْ سَبْعُونَ أَوْ أَحَدُ الْعَدَدَيْنِ ، أَعْلاهَا شَهَادَةُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللهُ ، وَأَدْنَاهَا إِمَاطَةُ الأَذَى عَنِ الطَّرِيقِ ، وَالْحَيَاءُ شُعْبَةٌ مِنَ الإِيْمَانِ » .
● (67) حَدَّثَنَا ابْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ الزُّهْرِيِّ عَنْ سَالِمٍ عَنْ أَبِيهِ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « الْحَيَاءُ مِنَ الإِيْمَانِ » .
● (68) حَدَّثَنَا وَكِيعٌ نَا الأَعْمَشُ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ كُهَيْلٍ عَنْ حَبَّةَ بْنِ جُوَيْنٍ الْعُرَنِيِّ قَالَ : كُنَّا مَعَ سَلْمَانَ ، وَقَدْ صَافَفْنَا الْعَدُوَ ، فَقَالَ : هَؤُلاءِ الْمُؤْمِنُونَ ، وَهَؤُلاءِ الْمُنَافِقُونَ ، وَهَؤُلاءِ الْمُشْرِكُونَ ، فَيَنْصُرُ اللهُ الْمُنَافِقِينَ بِدَعْوَةِ الْمُؤْمِنِينَ ، وَيُؤَيِّدُ اللهُ الْمُؤْمِنِينَ بِقُوَّةِ الْمُنَافِقِينَ .
● (69) حَدَّثَنَا عَبْدَةُ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ الأَعْمَشِ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ عَنْ أَبِي قُرَّةَ قَالَ : قَالَ سَلْمَانُ لِرَجُلٍ : لَوْ قُطِعْتُ أَعْضَاءَ مَا بَلَغْتُ الإِيْمَانَ _ أَوْ كما قَالَ _ .
● (70) حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ مَسْعَدَةَ عَنْ غَالِبٍ عَنْ بَكْرٍ قَالَ : لَوْ سُئِلْتُ عَنْ أَفْضَلِ أَهْلِ الْمَسْجِدِ ، فَقَالُوا : تَشْهَدُ إِنَّهُ مُؤْمِنٌ مُسْتَكْمِلُ الإِيْمَانِ بَرِيءٌ مِنَ النِّفَاقِ ؟ ، لَمْ أَشْهَدْ ، وَلَوْ شَهِدْتُ لَشَهِدْتُ إِنَّهُ فِي الْجَنَّةِ ، وَلَوْ سُئِلْتُ عَنْ شَرِّ - أَوْ أَخْبَثِ ، الشَكُّ مِنْ أَبِي الْعَلاءِ – رَجُلٍ ، فَقَالُوا : تَشْهَدُ إِنَّهُ مُنَافِقٌ مُسْتَكْمِلُ النِّفَاقِ بَرَيءٌ مِنَ الإِيْمَانِ ؟ ، لَمْ أَشْهَدْ ، وَلَوْ شَهِدْتُ لَشَهِدْتُ إِنَّهُ فِي النَّارِ .
__________
(21) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/165/30372) .
(22) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/165/30373) .
(23) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/166/30378) .
(24) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/165/30374) .
(25) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/165/30375) .
(26) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/165/30376) .
(28) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/165/30377) .
(29) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/166/30379) .
(30) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/166/30380) .
(31) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/166/30381) .
(32) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/166/30382) .
(33) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/166/30383) .
(34) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/166/30384) .
(35) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/166/30385) .
(36) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/166/30386) .
(37) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/166/30387) .
(38) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/167/30388) .
(39) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/167/30389) .
(40) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/167/30390) .
(41) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/167/30391) .
(42) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/167/30392) .
(43) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/167/30393) .
(44) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/167/30394) .
(45) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/167/30395) .
(46) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/167/30396) .
(47) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/167/30397) .
(48) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/167/30398) .
(49) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/167/30399) .
(50) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/167/30400) .
(51) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/168/30401) .
(52) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/168/30402) .
(53) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/168/30403) .
(54) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/168/30404) .
(55) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/168/30405) .
(56) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/168/30406) .
(57) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/168/30407) .
(58) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/168/30408) .
(59) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/169/30409) .
(60) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/169/30410) .
(61) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/169/30411) .
(62) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/169/30412) .
(63) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/169/30413) .
(64) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/169/30414) .
(65) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/169/30415) .
(66) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/169/30416) .
(67) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/169/30417) .
(68) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/169/30418) .
(69) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/169/30419) .
(70) وَأَخْرَجَهُ فِي « الْمُصَنَّفِ »(6/160/30329) .

ألأحاديث من رقم (21) إلى رقم (70) Fasel10

كِتَابُ الإِيْمَانِ
تأليف : أبِي بَكْرِ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ
منتدى قوت القلوب ـ البوابة
ألأحاديث من رقم (21) إلى رقم (70) E110


    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس مايو 19, 2022 7:54 pm